تاريخ الاضافة
الأحد، 1 أبريل 2007 12:38:17 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 788
تلهو فتختضعُ المطيُّ أمامها
تلهو فتختضعُ المطيُّ أمامها
وَتَخِبُّ هَرْوَلَة َ الظَّلِيمِ النَّافرِ
وإذا الفَلاة ُ تَعَرَّضَتْ غِيطَانُها
نهضتْ بأتلعَ في الجَديلِ عراعرِ
وسجتْ دعائمُ صلبِها واستعجلتْ
مِنْ وَقْعِهِنَّ بِصَائِبٍ مُتَبَادِرِ
تعدو النَّجاءَ بخيطفٍ مأطورة
ٍ ويدٍ لها نَسَجَتْ بِضَبْعٍ مَائرِ
وإذا المطيُّ تحدَّرتْ أعطافهُ
نَضَحَ الكَحِيلُ بهِ كَجوفِ القَاطِرِ
وَكَسَا مَعَاطِسَها اللُّغامُ ولُفّعَتْ
فيهِ حواجبُ عينِها بغفائرِ
زَهِمُ المَشَاشِ من النَّواشِطِ باللِّوى
أو بالجنابِ رأينَ أسهمَ عائرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
كثير عزةغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي788