تاريخ الاضافة
الأحد، 11 سبتمبر 2005 08:08:04 ص بواسطة حمد الحجري
0 673
من سُحْبِ راحتِك المَكارمُ أَبْرَقَتْ
من سُحْبِ راحتِك المَكارمُ أَبْرَقَتْ
وبِيَمِّ نائِلك المَلا كم أُغْرِقتْ
وبعرشِ مجدِك كم مَعالٍ عُلِّقت
شمسُ السعودِ ببُرجِ مُلكك أشرقت
وتَزَيَّنت بوجودك الأعيادُ
قَدْ عَطَّر الأكوانَ رَيّاك الشَّذِي
والدهرُ من طربٍ لديك يقول ذِي
أيامُنا بالأمنِ ذات تَلذُّدٍ
فتهنَّ يَا مولاي بالعيد الَّذِي
وافَى يُجدِّد عهدَ مَا يُعتادُ
الدهرُ عبدٌ فِي يديك وذا الملا
والأفقُ أشرق من سَناك تَهلّلا
خضمتْ لَكَ الثَّقلانِ طوعاً والعُلى
لا زالتِ العَلياءُ تخدمكم عَلَى
رغمِ العِدى ولرأيك تَنْقاد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الصوفيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث673
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©