تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 3 أبريل 2007 07:08:53 ص بواسطة سيف الدين العثمان
0 1832
فبت ألهي في المنام بما أرى
فبت ألهي في المنام بما أرى
وفي الشَّيْبِ عن بعضِ البطالة ِ زاجِرُ
بساجية العينين خود يلذها
إذا طرق الليل الضجيع المباشر
كأن ثناياها بنات سحابة
سَقَاهُنَّ شُؤْبُوبٌ مِنَ الليْلِ بَاكِرُ
فهنَّ معاً أو أُقْحُوانٌ بِرَوْضَة
ٍ تعاوره صوبان: طل وماطر
أَهَمَّ سُرى ً أَمْ غَارَ للغَيْثِ
غَائِرٌ أَم انْتَابَنَا من آخِرِ اللَّيْلِ زَائِرُ
وَنَحْنُ بأرضٍ قَلَّ ما يَجْشَمُ السُّرى
بها العربيات الحسان الحرائر
كثيرٌ بها الأَعْدَاءُ، يَحْصَدُ دُوْنَها بريد الإمام المستحث المثابر
فقلت لها : كيف اهتديت ودوننا دُلُوكٌ وَأَشْرَافُ الجِبَالِ القَوَاهِرُ
وجَيْحَانُ جَيْحَانُ الملوكِ وَآلِسٌ
وحزن خزازى والشعوب القواسر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عدي بن الرقاعغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي1832