تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 3 أبريل 2007 07:17:36 ص بواسطة سيف الدين العثمان
0 745
لِمَنْ رَسْمُ دَارٍ كالكتابِ المُنَمْنَمِ
لِمَنْ رَسْمُ دَارٍ كالكتابِ المُنَمْنَمِ
بِمُنْعَرَجِ الوادي فُوَيْقَ المُهَزَّمِ
فلما تجاوزنَ الحصيداتِ كلها
وخلفنَ منها كل رعنٍ ومخرمِ
تخطينَ بطنَ السرِّ حتى جعلنهُ
يلي الغربَ سيلَ المنتوى المتيممِ
إذَا شِئْتَ أَنْ تَلْقَى فَتَى الْبَأسِ والنَّدَى
وَذَا الْحَسَبِ الزَّاكِي التَّلِيْدِ المُقَدَّمِ
فكُنْ عُمَراً تَأْتِي ولا تَعْدُوَنَّهُ
إلى غَيْرِهِ وَاسْتَخْبِرِ النَّاسَ وَافْهَمِ
كَأَنَّ قُرَادَيْ زَوْرِهِ طَبَعَتْهُمَا
بطينٍ منَ الجولانِ كتابُ أعجمِ
كَأَنَّ زُرُوْرَ القُبْطُرِيَّة ِ عُلِّقَتْ
بنادكها منهُ بجذعٍ مقومِ
يكافحُ لوحاتِ الهواجرِ بالضحى
مُكَافَحَة ً لِلْمَنْخَرَيْنِ وَلِلْفَمِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عدي بن الرقاعغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي745