تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 3 أبريل 2007 07:18:27 ص بواسطة سيف الدين العثمان
0 833
لولاَ الحياءُ وأنَّ رأسيِ قدْ عثا
لولاَ الحياءُ وأنَّ رأسيِ قدْ عثا
فِيهِ المَشِيْبُ لَزُرْتُ أُمَّ القَاسِمِ
وكأنها وسطَ النساءِ أعارها
عينين أحورُ منْ جآذرِ جاسمِ
وسنانُ أقصدهُ النعاسُ فرنقتْ
فِي عَيْنِهِ سِنَة ٌ وَلَيْسَ بِنَائِمِ
يَصْطَادُ يَقْظَانَ الرِّجَالِ حَدِيْثُهَا
وتطيرُ بهجتها بروحِ الحالمِ
ألممْ على ْ طللٍ عفا متقادمٍ
بَيْنَ الذُّؤَيْبِ وبين غَيْبِ النَّاعِمِ
بمجرِّ غزلانِ الكناسِ تلفعتْ
بَعْدِي بِمُنْكَرِ تُرْبِها المُتَرَاكِمِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عدي بن الرقاعغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي833