تاريخ الاضافة
الأربعاء، 11 أبريل 2007 01:12:37 م بواسطة المشرف العام
0 1305
وَناهِدَةِ الثَديَينِ قُلتُ لَها اِتَّكي
وَناهِدَةِ الثَديَينِ قُلتُ لَها اِتَّكي
عَلى الرَملِ مِن جَبّانَةٍ لَم تُوَسَّدِ
فَقالَت عَلى اِسمِ اللَهِ أَمرُكَ طاعَةٌ
وَإِن كُنتُ قَد كُلِّفتُ ما لَم أُعَوَّدِ
فَما زِلتُ في لَيلٍ طَويلٍ مُلَثِّماً
لَذيذَ رُضابِ المِسكِ كَالمُتَشَهِّدِ
فَلَمّا دَنا الإِصباحُ قالَت فَضَحتَني
فَقُم غَيرَ مَطرودٍ وَإِن شِئتَ فَاِزدَدِ
فَما اِزدَدتُ مِنها غَيرَ مَصِّ لِثاتِها
وَتَقبيلِ فيها وَالحَديثِ المُرَدَّدِ
تَزَوَّدتُ مِنها وَاِتَّشَحتُ بِمِرطِها
وَقُلتُ لِعَينَيَّ اِسفَحا الدَمعَ مِن غَدِ
فَقامَت تُعَفّى بِالرِداءِ مَكانَها
وَتَطلُبُ شَذراً مِن جُمانٍ مُبَدَّدِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمر بن أبي ربيعةغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي1305