تاريخ الاضافة
الخميس، 15 سبتمبر 2005 07:09:13 م بواسطة المشرف العام
0 708
نصحتُك والعلى تُنْبِيك عني
نصحتُك والعلى تُنْبِيك عني
باني فيك أُرْمَى بظَنِّ
فإن قال الحسود ونال مني
فأبلغْ حاسدي عني بأني
كَبا برقٌ يحاول بي لَحاقا
إذَا مَا كنتَ شهماً ذا سُمُوِّ
فلا تدعِ الأعادي فِي هُدُوِّ
فزَعزِعهم ولا تكُ ذا حُنُوِّ
وهل تُعنى الرسائلُ فِي عدو
إذَا هي لَمْ تكن بِيضاً رِقاقا
إذَا اختبر الأنامَ أخٌ أديبُ
فإني حاذق بهمُ طبيبُ
عَراني من تجاربهم مَشيب
إذَا مَا الناسُ جربهم لبيب
فإني قَدْ أكلتهمُ ذَواقا
لقد نَشَرُوا النِّفاقَ لهم شِراعاً
وَقَدْ مَدّوا من التزويق باعا
فما أرجو الخَلْقَ انتفاعاً
فلم أر ودهم إِلاَّ خداعا
ولم أر دينَهم إِلاَّ نفاقا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الصوفيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث708
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©