تاريخ الاضافة
الخميس، 15 سبتمبر 2005 07:43:19 م بواسطة المشرف العام
0 720
أَلا أَيُّها البابورُ بَلِّغْ سَلامِيا
أَلا أَيُّها البابورُ بَلِّغْ سَلامِيا
كِراماً كَئيباً َخلَّفوني وباكيا
وباللهِ قَبِّل كلَّ يومٍ بَنانَهم
ولا تنسَ مَهْمَا جئتَ باليَمِّ جاريا
وحَيِّهمُ عني رعَى اللهُ سادةً
لقد خَلَّفوني للهمومِ مُواليا
حزيناً عَلَى بُعد الأحبةِ نادماً
عَلَى إِثْرِهم شوقاً أَعضُّ بَنانيا
فهذا فراقٌ نرقُب الجمعَ بعدَه
فما أَقْبَح الفرقا وأَحْلَى التلاقيا
ألا عَجَّل الرحمنُ جَمْعِي بسادةٍ
وبَدَّلنا بعدَ البعادِ التَّدانيا
وشلَّت يدُ التفريق لا دَرَّ درُّها
لقد تركت عيني تُفيض المآقيا
سلبتم فؤادي إِذ أخذتم حُشتاشَتي
فصرتُ خَلِيّاً لا عليَّ ولا لِيا
فجودوا وعِفُّوا ثُمَّ عودوا لمُدْنَفٍ
يُمَرِّض جسماً فِي المحبة باليا
فها أنا لا أَشْفَى وإِن ظَنَّ خاطري
برجعاكم ألا تعيدوا اللياليا
أَلا لا رعى اللهُ الوَدَاعَ فإنه
يُبعِّدني ممن سعدتُ حَياتيا
ومن لا يلذُّ العيشُ إِلاَّ بقربِه
فإن عَلَى رَغْمي يكون التّنائيا
فأرجو يُديم اللهُ عيشي بظلِّه
فأَحظَى بذاك العيشِ طولَ حياتيا
فذاك رجائي مَا بقيتُ وبغيتي
فَحقِّق إِلهي في الحياةِ رجائيا
ودُم لي نعيماً لا يزال بكَنْفِه
وخُلءدِه فِي ملكٍ مدى الدهرِ باقيا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الصوفيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث720
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©