تاريخ الاضافة
الأحد، 15 أبريل 2007 03:51:57 م بواسطة المشرف العام
0 738
أَتارِكَةُ عَمداً قُرَيشٌ سَراتَها
أَتارِكَةُ عَمداً قُرَيشٌ سَراتَها
وَساداتِها عِندَ المَقامِ تُذَبَّحُ
وَهُم عُوَّدٌ بِاللَهِ جيرانُ بَيتِهِ
مَخافَةَ يَومٍ أَن يُباحوا وَيُفضَحوا
وَقِدماً رُموا بِالمَنجَنيقِ وَما رَمَوا
وَبِالنَبلِ تاراتٍ تَعُقُّ وَتَجرَحُ
وَشَدّوا عَلَيهِم بَعدَ ذلِكَ شَدَّةً
فَسالَ بِهِم رَدمُ حَرامٌ وَأَبطَحُ
وَأَلفَوا رِجالاً قُعَّداً تَحتَ بَيضِهِم
أَلا تَحتَ ذاكَ البَيضِ مَوتُ مُصَرَّحُ
هُوَ التارِكُ المالَ الرَغيبَ حَمِيَّةً
وَلَلمَوتُ مِن بَعضِ المَعيشَةِ أَروَحُ
يَجودُ بِنَفسٍ لا يُجادُ بِمِثلِها
لَها لَو أَقَرَّت خَزيَهً مُتَزَحزَحُ
وَنِعمَ اِبنُ أَختِ القَومِ عُثمانُ في الوَغا
إِذا الحَربُ أَبدَت نابَها وَهيَ تَكلَحُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو دهبل الجمحيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي738