تاريخ الاضافة
الأحد، 15 أبريل 2007 04:25:18 م بواسطة المشرف العام
0 712
أَعاتِكَ هَلّا إِذ بَخِلتَ فَلا تَرى
أَعاتِكَ هَلّا إِذ بَخِلتَ فَلا تَرى
لذي صَبوَةٍ زُلفى لَدَيكِ وَلا رَقّى
رَدَدتِ فُؤاداً قَد تَوَلّى بِهِ الهَوى
وَسَكَّنتِ عَيالا تَمَلُّ وَلا تُرقى
وَلكِن خَلَعتِ القَلبَ بِالوَعدِ وَالمُنى
وَلَم أَرَ يَوماً مِنكِ جوداً وَلا صِدقا
أَتَنسَينَ أَيّامي بِرَبعِكِ مُدنَفاً
صَريعاً بَأَرضِ الشَأمِ ذا سَقَمٍ مُلقى
وَلَيسَ صَديقٌ يَرتَضي لِوَصِيَّةٍ
وَأَدعو لِدائي بِالشَرابِ فَما أَسقى
وَأَكبَرُ هَمّي أَن أَرى لَكِ مُرسَلاً
فَطولَ نَهاري جالِسٌ أَرقُبُ الطُرقا
فَوا كَبِدي إِذ لَيسَ لي مِنكِ مَجلِسٌ
فَأَشكوا لِذي بي مِن هَواكِبِ وَما أَلقى
رَأَيتُكِ تَزدادينَ لِلصَّبِّ غِلظَةً
وَيَزدادُ قَلبي كُلَّ يَومٍ لَكُم عِشقاً
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو دهبل الجمحيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي712