تاريخ الاضافة
الأحد، 18 سبتمبر 2005 10:32:58 ص بواسطة المشرف العام
0 600
تذكرتُ وشك البين قبل حلوله
تذكرتُ وشك البين قبل حلوله
فجادت عيوني بالدموع على الخد
وفي القلب نيرانٌ تأجّج حرّها
سرت في عظامي ثم صارت إلى جلدي
وما لي نفس تستطيع فراقهم
فيا ليت قبل البيت سارت إلى اللحد
إلى اللّه أشكو ما ألاقي من النوى
وحملي ثقيل لا تقوم به الأيدي
بطيبة طاب العيش ثم تمرّرت
حلاوته فالنحس أربى على السعد
أردّد طرفي بين وادي عقيقها
وبين قبا ها ثم ألوي إلى أحد
منازل من أهواه طفلاً ويافعاً
وكهلا إلى أن صرت بالشيب في برد
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©