تاريخ الاضافة
الإثنين، 19 سبتمبر 2005 08:59:54 ص بواسطة المشرف العام
0 549
أما والذي تعنو لهيبته الورى
أما والذي تعنو لهيبته الورى
وجلّ اعتزازاً أن يكون له ندّ
لأنتم وإن شطّ المزار بشخصكم
أودّ من القربى وأدنى إذا عدّوا
فكم من بعيد الدار نال مراده
وكم من قريب الدار ما ناله ودّ
ألا فلتطب نفسا بطيب ودادنا
فإنّ رباط الود تاللّه مشتدّ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©