تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 20 سبتمبر 2005 01:58:36 م بواسطة المشرف العام
0 762
تساءلني أمّ البنين وإنها
تساءلني أمّ البنين وإنها
لأعلمُ من تحت السماء بأحوالي
ألم تعلمي يا ربّة الخدرِ أنني
أجلّي همومَ القوم في يوم تجوالي
وأغشى مضيق الموت لا متهيّباً
وأحمي نساء الحي في يوم تهوال
يثقن النسابي حيثما كنت حاضراً
ولا تثقن في زوجها ذات خلخال
أميرٌ إذا ما كان جيشيَ مقبلاً
وموقدُ نار الحرب إذ لم يكن صالي
إذا ما لقيت الخيل إنّي لأول
وإن جال أصحابي فإني لها تال
أدافع عنهم ما يخافون من ردى
فيشكر كلّ الخلق من حسن أفعالي
وأورد رايات الطعان صحيحةً
وأصدرها بالرمى تمثال غربال
ومن عادة السادات بالجيش تحتمي
وبي يحتمي جيشي وتحرسُ أبطالي
وبي تتّقي يوم الطعان فوارسٌ
تخالينهم في الحرب أمثال أشبال
إذا ما اشتكت خيلي الجراحَ تحمحماً
أقول لها صبرا كصبري وإجمالي
وأبذل يوم الروع نفسا كريمة
على أنها في السلم أغلى من الغالي
وعنّي سلي جيشَ الفرنسيس تعلمي
بأن مناياهم بسيفي وعسّالي
سلي الليل عني كم شققت أديمه
على ضامر الجنبين معتدل عال
سلي البيد عني والمفاوز والربى
وسهلا وحزنا كم طويتُ بترحالي
فما همّتي إلا مقارعة العدا
وهزمي أبطالاً شداداً بأبطالي
فلا تهزئي بي واعلمي أنني الذي
أهاب ولو أصبحتُ تحت الثرى بالي
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©