تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 20 سبتمبر 2005 05:11:24 م بواسطة حمد الحجري
0 611
أتت مهنّئةً فليهنَ مهديها
أتت مهنّئةً فليهنَ مهديها
جلّت تراكيبها دقّت معانيها
تدلّ بالحسن والإدلال حق لها
فما حوت مثلها يوما مغانيها
ودبّ في الجسم من أنفاسها طربٌ
دبيب حبي لهذا الخير منشيها
ليهننا بك عيد أنت شاهده
عيد النفوس إذا نالت أمانيها
يا يوسف ردّ لي من قربكم نظرا
كردّه بقميص أنت مهديها
لينشرح صدرك المملوء من حكمٍ
وطيب النفس شهيّها ومنيّها
فأنت بين أخلاء لهم أربٌ
تبقى وإن مات قاصيها ودانيها
ولتعطنا من زكاة العلم واجبة
أنت المشيد دار العلم بانيها
أبقاك ربّ العلا في نشر حكمتها
رغماً لأنف معاديها وشانيها
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©