تاريخ الاضافة
الجمعة، 23 سبتمبر 2005 01:57:10 م بواسطة حمد الحجري
0 790
قَد بَعَثناهُ يَنفَعُ الأَعضاءَ
قَد بَعَثناهُ يَنفَعُ الأَعضاءَ
حينَ يَجلو بِلُطفِهِ السَخناءَ
جاءَ يُزهى بِمُستَشَفٍّ رَقيقٍ
يَخدَعُ العَينَ رِقَّةً وَصَفاءَ
تَنفِذُ العَينُ مِنهُ في ظَرفِ نورٍ
مَلَأَتهُ أَيدي الشُموسِ ضِياءَ
أَكسَبَتهُ الأَيّامُ بَردَ هَواءٍ
فَهُوَ جِسمٌ قَد صيغَ ناراً وَماءَ
مَنظَرٌ يُبهِجَ القُلوبَ وَطَعمٌ
تَشكُرُ النَفسُ عَهدُهُ اِستِمراءَ
لَذَّةُ الوَصلِ نالَهُ بَعدَ يَأسٍ
كَلِفٌ طالَما تَشَكّى الجَفاءَ
يَفضَحُ الشَهدَ طَعمُهُ كُلَّما قي
سَ إِلَيهِ وَيُخجِلُ الصَهباءَ
فَضَلَ السابِقَ المُقَدَّمَ في النُض
جِ فَأَزرى بِطَعمِهِ إِزراءَ
غَيرَ أَنّي بَعَثتُ هَذا غِذاءً
يَشتَهيهِ الفَتى وَذاكَ دَواءَ
مُلطِفٌ يُبرِدُ المَزاجَ إِذا
جاشَ اِلتِهاباً وَيَقمَعُ الصَفراءَ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن زيدونغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس790
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©