تاريخ الاضافة
الإثنين، 26 سبتمبر 2005 01:48:06 م بواسطة حمد الحجري
0 1018
أَشمَتِّ بي فيكِ العِدا
أَشمَتِّ بي فيكِ العِدا
وَبَلَغتِ مِن ظُلمي المَدى
لَو كانَ يَملِكُ فِديَةً
مِن حُبُّكِ القَلبُ افتَدى
كُنتِ الحَياةَ لِعاشِقٍ
مُذ حُلتِ أَيقَنَ بِالرَدى
لَم يَسلُ عَنكِ وَلَو سَلا
لَعَذَرتُهُ فَبِكِ افتَدى
ضَيَّعتِ عَهدَ مَحَبَّةٍ
كَالوَردِ سامَرَهُ النَدى
أَينَ اِدِّعاؤُكِ لِلوَفاءِ
وَما عَدا مِمّا بَدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن زيدونغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس1018
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©