تاريخ الاضافة
الجمعة، 11 مايو 2007 01:35:33 م بواسطة جياد ألحق آدم
0 815
... على جناح قصيدة
أنا الشعرُ كم قد جُبتُ أطوي مفازةً
تُقَطّع أنياط المِِطيّ من العدو
أنا الشعرُ كم جيّشت للحقِ راية
وكم هِمة جاشت إذا تبتغي شأوي
إذا شئت فاسأل كل رُمح مُزَجّجٍ
وسَلْ سابغات جاد في سـردها شـدوي
وإن شئتَ فاسأل صولة الخيل غُدوة
صـهيلُ جياد الشعر إقدامَها يُغـوي
وكم كنت في جوف الفيافيِّ واحةً
وفي قلب محزون سُلُوّاً لما يطوي
وكم رقّ من بَوحي قلوبٌ عصيةٌ
تَذَوّقُ من كرمي سُلافَ الجنى الحُلو
أنا الشعر كم صورتُ ما لا ترونه
فلا غاص في ماءٍ ولا طار في جوِّ
أنا الشعر للأفلاك طـِرتُ مُحلقا
فكنتُ رسولا سار غيري على خطوي
يُسمونني الخمر الحلال وإن يكن
لها نشوتي ..هيهات ما نحوها نحوي
وشتان خمر تملأ النفس همة
وأخرى بلُب المرء في كاسها تهوي
أنا الشعر حوضي جامعٌ وموحد
تَوافدُ من شتى الثنيّات في بهوي
بنجواي كم آسيت نفساً عليلةً
فجاد شحيح ضن من قبل بالعفو
وكم بعثت أنفاس سِحري حمية
إذا كل هياب مـن القــوم لا يلوي
وكم حكمة جُلى نمت في حديقتي
كزهر غـدا يرويه بالغـيث مـن يروي
فمن برقيق اللحن غرد شاديا
ومن برحيق القول أدلى لكم دلوي
أنا الشعر من مثلي أثيرٌ مجنحٌ
فبيتي هو النجمات من شاء أن يأوي
أنا الشعر حُر مطلق في فضائه
وليس بِحُرٍ قَط من لم يكن صنوي
أنا الشعر إن أزهو مُدلاً بفتنتي
فزهوُ حقيقٍ بالمكارمِ والــزهوِ
حتى نتوق للحرية وننشدها لابد أن نتذوق معناها أكثر.. والشعر هو صنو الحرية وجانحها المطلق التحليق .. فهذه نسائم من الحرية على جناح قصيدة.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
جياد ألحق آدمجياد آدمالأردن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح815
لاتوجد تعليقات