تاريخ الاضافة
الأحد، 13 مايو 2007 12:39:32 م بواسطة جياد ألحق آدم
0 824
حلم
ألمّ بي طيفُ مــن أهوى يعاتبنــي
والنفس ملهوفة والبال منكســـرُ
( يا طيب القلـب يا قلبي تحملنـــي
هم الأحبة إن غابوا وإن حضـروا)
لو كان هجراً غيابي ، لــو سـلـوتهم
لكنت ممن عن التقصير يعتـــذرُ
لكنهم منك نبض فيــك مرتحــــل
إليك يرجع دفاقاً وينهمــــــرُ
يهفو بنا الشوق بحر في تقلبــــــه
يدني ويقصي ويعلو ثم ينحـــدرُ
في عرضه الموج إثر المــوجِ يأخذنـا
منا ويلهو بنا في كفه القـدرُ
الموج والريح والأخطـــار محدقــة
به.. ويحلو لنا الإبحار والســــفرُ
*****
يا طفلة عذبة، راعيــت ، لاهيــــة
حتى تفتحت الأكمام والزهــــرُ
حتى تدور خداها وما خفــــــرت
وخصلة الشعر كالشلال ينحـــدرُ
كما تخيل شعري ، مثلمــا رســـمت
قصائدي ، مثلما الأحلام والصــورُ
كنبتة غضة ما زلــتُ أرقبها
لما أن اخضل ماءً غصنها النضـرُ
ترنحت بالجنى، مــاج الرواءُ بهــا
تهدل الزهر والأطياب والثمــــرُ
لها الأماني وشــمس العمر والقمــرُ
والشعر والنثر والأحـلام والفكــرُ
جياد شــعري لعينيهــا مـــذللة
ونبض قلبي لها ترنيمـة، وتـــرُ
صارت لغيري وأبقت في دمي حُرَقا
زَرَعتُ لكن لغيري أصبح الثمرُ
*****
يا من إلى نبضهـا الدافي يجوع دمي
من لهفة كاد هذا القلب ينفطـر
يشكو لكِ الشوق مضنى طال ما ظمأت
شغافة ، وشراع هذه الســــــفرُ
يهوي ويخفق شوقاً حيثما خطـــرت
والريح تلهو به والموج والخطـــرُ
هل يا ترى نلتقي أم أنت لست ســوى
وهم لدى شاعرٍ أوهامه كثـــــرُُ
لاشيء سوى حلم لم يمهره القدر بإمضائه...علينا أن نفرد قلوعنا وأشرعتنا للريح .. وليس علينا لو لم تأت تلك الريح بما تشتهيه السفن!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
جياد ألحق آدمجياد آدمالأردن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح824
لاتوجد تعليقات