تاريخ الاضافة
الأربعاء، 5 أكتوبر 2005 07:11:57 م بواسطة المشرف العام
0 941
لهان عليّ أن ألقى حمامي
لهان عليّ أن ألقى حمامي
وأطوى تحت طيات الرغام
إذا ما الليل نام رأيت قلبي
كلوءاً مطعماً مر الفطام
وما طاف الكرى بالعين إلّا
ليفتحها على الكرب العظام
وفي ظلم القبور لنا مجيرٌ
يجلى وحشة العيش الجهام
أجنوني إذا ما مت رمساً
ينادمني به خضل الغمام
ترقرق عنده غدران ماءٍ
على ضفاتها أثر الهوامي
تغنيني الحمائم في ذراها
وقد هب النسيم مع الظلام
تذكرني ليالينا وكانت
مسلسلة البشاشة في نظام
وما أن أرتجي ولكن
هي الأحلام عون ذوي السقام
إذا ما الموت رنق في جفوني
وبات بكفه يوماً زمامي
فما يغني خيالٌ من حبيبٍ
يزورك بالتحية والسلام
وكيف يصد عنك وأنت حيٌّ
ويمسي واصلاً لك في الرجام