تاريخ الاضافة
الجمعة، 7 أكتوبر 2005 02:54:26 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 980
ميلوا بنا نحوَ الحجونِ ونكّبوا
ميلوا بنا نحوَ الحجونِ ونكّبوا
حَيْثُ الْهَوَى مِنْهُ فَثَمَّ الْمَطْلَبُ
أُمُّوا بِنَا أُمَّ الْقُرَى فَلَعَلَّنَا
نَدْنُو إِلَى لَيْلَى الْغَدَاة َ وَنقْرُبُ
وصفو السّكانِ الصّفا كدري عسى
أَنْ يُنْصِفُوا يَوْماً فَيَصْفُوا الْمَشْرَبُ
ذروا القلوبَ الواجباتِ بربعهِ
تقضي الحقوقَ الواجباتِ وتندبُ
وقفوا على الجمراتِ نسألُ من بها
عمّنْ لها بصدورنا قد ألهبوا
وَارْعُوا الْجَوَارِحَ أَنْ تَصَيَّدَهَا الْمَهَا
فَمِنَ الْعُيُونِ لَهَا شِرَاكٌ تُنْصَبُ
وَتَجَسَّسُوا قَلْبِي فَإِنْ لَمْ تَظْفَرُوا
فِيهِ بِهَا وَأَنَا الْضَّمِينُ فَحَصِّبُوا
وَانْحُوا يَمِينَ مِنى ً فَثَمَّ مِنَ الْمُنَى
سِرٌّ بَأَحْشَاءِ الْمَنُونِ مُحَجَّبُ
وَاهْوُوْا سُجُوداً في ثَرَاهُ وَصَدِّقُوا
الـ ـرؤيا بنحركمُ القلوبَ وقرّبوا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن معتوق الموسويغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس980