تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 3 أغسطس 2007 02:28:36 م بواسطة المشرف العامالإثنين، 15 فبراير 2010 02:49:25 ص
0 1170
البارحة
البارحة ربي كتب لي ومريت
دربٍ عليه بروق الأحباب لاحت
جيت المكان اللي جمعنا وخفيت
وقامت جروحي للجوارح وصاحت
ياليتني في لفة الدرب زليت
كان العيون من الدموع استباحت
التم غيم الدمع من يوم لفيت
وورقا القصيد لشوفة الغيم ناحت
وضحكت ماأبغي الناس تدري يبالفيت
لكنها غصبٍ على العين ساحت
حارت دموعي في عيوني وصديت
وأرمشت مابيها تبين .. وطاحت
وعقبه برق في العين براق .. واسقيت
خدي ووناتي بصدري تلاحت
وأنا أحسب إني في فراقه تشافيت
وان عبرتي من مدخل الزاد زاحت
اللي يحسب إني على البعد سجيت
والا ان عيوني للرقاد استباحت
ياليتني من قبل لا أحبه اقفيت
والا ان دروبي عن دروبه تناحت
أهون علي من البكا والتناهيت
وأشلا من سدودٍ على الناس باحت
عرفت كيف الحي يفرق عن الميت
وعرفت قيمة نعمتي يوم راحت
قولوله اني عقب بعده تدانيت
ورجلي عن دروب المعافين شاحت
البعد نار وطاعة العذل كبريت
يقصر على بعده .. ترى الكبد فاحت
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن فطيس المريقطر☆ شعراء العامية في العصر الحديث1170