تاريخ الاضافة
الخميس، 30 أغسطس 2007 07:38:35 م بواسطة الداعي
0 1219
السحابة
يـا سحابهْ قْدرَها فوقْ السحاب
لا يـصيبك باسْ يا بحر الندى
تـحت غيثك كل أنواع الشراب
الـحيا لاهلك وموت لمن عدى
عـذبه لـجارك وللعادي عذاب
كـم سقيت المعتدي طعم الرّدى
يـا يـد فيها الشجاعه ما تهاب
كـل غـالي لاجـلها يعله فدى
تـحملين الضرّ عنا والصعاب
وتـدفعين الضيم لين آخرْ مدى
في سطور المجد خطّيتي كتاب
كـل حـرفٍ فـيه بالعز ابتدى
كم مسحتي دمعةٍ تشكي مصاب
وكم رحمتي من له الضرّ اهتدى
مـن كـريمٍ يملك قلوب ورقاب
كلّ صوت يصبح لصوته صدى
تختلف لاراء على أمر الصواب
بـس عـنكم تتفق حتى العدى
إنـت زايد إنت الأول والمجاب
وانـته الـحامي إذا خوفٍ بدى
الـشعر يـرفع لذي مالهْ جناب
والـشعر يـخفض عزيزٍ سيّدا
بس مع زايد تغيرّ في الحساب
لأن بـاسمه الشعر عزّ ولهْ شدا
لـك تغني لى يزينها الخضاب
ويـعلك السالم ْعلى طول المدى