تاريخ الاضافة
السبت، 11 يونيو 2005 07:21:18 ص بواسطة حمد الحجري
0 3701
الباقيات الصالحات
لا عَلَيكْ
لَمْ يَضعْ شَيءٌ ..
وأصلاً لَمْ يَكُن شيٌ لَدَيكْ .
ما الّذي ضاعَ ؟
بساطٌ أحمَرٌ
أمْ مَخفرٌ
أمْ مَيْسِرٌ ؟
هَـوِّنْ عَلَيكْ.
عِندنا مِنها كثيرٌ
وَسَنُزجي كُلَّ ما فاضَ إليكْ.
* *
دَوْلـةٌ
أمْ رُتْبـَةٌ
أمْ هَيْبَـةٌ ؟
هَـوِّنْ عَلَيكْ.
سَوفَ تُعطـى دَولةً
أرحَـبَ مِمّا ضُيِّعَـتْ ..
فابعَثْ إلينا بمَقاسَيْ قَدَميكْ !
وَسَتُدعى مارشالاً
وَتُغَطّى بالنّياشينِ
مِنَ الدَّولَةِ حتى أُذنَيكْ .
* *
الّذينَ اسْتُشهدوا
أَمْ قُيِّدوا
أَمّْ شُـرِّدوا ؟
هَـوِّنْ عَلَيكْ .
كُلُّهُمْ لَيسَ يُساوي
شَعرةً مِن شاربَيكْ .
بَلْ لَكَ العرْفانُ مِمَّنْ قُيدِّوا
حَيثُ استراحوا .
وَلَك الحَمْدُ فَمَنْ قد شُردوا
في الأرضِ ساحُوا
َولَكَ الُّشكرُ مِنَ القَتْلى
على جَنّات خُلدٍ
دَخَلوها بِيَدَيكْ !
********
أَيُّ شَـيءٍ لَمْ يَضِـعْ
مادامَ للتّقبيلِ في الدُّنيا وُجُـودٌ
وعلى الأَرضِ خُدودٌ
تَتمنّى نَظـرةً مِن ناظِريكْ .
فإذا نَحنُ فَقَدنا القِبْلَةَ الأُولى
فإنَّ (القُبْلَةَ الأَوْلى) لَدَيكْ !
وإذا هُمْ سَلَبونا الأرضَ والعِرْضَ
فَيكفي
أنَّهُمْ لَمْ يَقدِروا
أن يَسْلُبونا شَفَتَيكْ .
بارَكَ اللّهُ وأبقى لِلمَعالي شَفَتيكْ !
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد مطرالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث3701
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©