تاريخ الاضافة
الجمعة، 28 سبتمبر 2007 07:45:22 م بواسطة أحمد العولقي
0 1103
تعالي واقربي مني
تعالي واقربي منّي ..
وزيحي غيمتي عنّي ..!
وخليني .. على حضنـك
انام .. وانبسط وسطـه ..
وتزيد بدنيتي البسـطه ..!
تعالي .. ..!
ولا جيتي أمانـه ناظري بعيني .!
وشوفي حبّك شكثـره .!
محلّي شهوري وسنيني .!
وشوفي قلبي في دربـه .!
إذا شافك ما غير يصرخ ..!
أنا ويني .!
يضيّع منّك دروبـه ..!
ولا يبقى سوى دربـك ..!
عليـه بتاطا أقدامـه .!
ولا يبقى سوى حبّك ..!
عليه بيرسم أحلامـه .!
ولا يبقى .. سوى قربـك .!
ولا يبقى .. بعد ذا القرب .!
سوى إنسـان ..
كان وقبل ما يشوفـك
شبـه إنسان .!
مثل شجره ..
بلا أغصان ..
نحيف .. ويابس ٍ عودهـ
سهل كسـره ويأسـه معلن وجوده ..
ومن شافـك غدا مثل الزهر راوي ..
ويتفتح بوجه الصبح متقاوي ..
على تقفيـله البارح ..!
وهذا الشخص من شافـك !
تكوّن داخلـه إنسـان .!
لقى في قلبـك لقلبـه .
وبالتحديد .. لما اتلاقى مع حبّه
لقى فرحـه ... لقى أوطان.!
لقى أزمان مختلفـه .!
يمر اليوم وقلبـه منبسط فرحـان ..
ويمضي الليل .. وهو مع خلّه .. سهران .!
على كلمات عشقيّه ..!
على نظرات .. رومانسيّه .!
وينظر ابطرف عينـه .!
على ذيك الشفاه اللي تكوّن منها لون ٍ
وسمّيـتها ... " أم شفاه ورديّه "
هذيك اللي أنا من شفتها ذايـب
ما غير أنظر وإحساسي غدا غايـب
علامه أدبر وروّح ..
أنا مدري ؟
علامه بيّده يلوّح ..
أنا مدري ..
كل اللي عرفته بس ..
هو إني .. أسيـر ٍ بقلبها الأبيض ..
متيّم في نبض قلب ٍ يعيش بسجنها الصدري ..!
أقصـد .. " القفص الصدري "
ورغم هذا ورغم هذي .. !
تظل الحب لي عشـته .. يعيش الزهر لو أصبح
ميـّت .. منطفي .. ذبلان ..
يظل العشق لي عشتـه .. يرضى كل إنسان ٍ
غدا من دنيته زعلان ..!
يظل الود ... لو شفتـه ... يخليني ... على ذاك البحر عايـم
وانا مدري .. انا صاحي أو إني عايـم ونايـم ..
يخليني ... أذوب أعيد وأتكوّن ..
وأرد أرجع ... شمـوخ إنسـان ..
عشقها عشق مجنون ٍ غدا منّه
أسيـر ٍ إختفى ما باان ..!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد العولقيأحمد العولقياليمن☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي1103
لاتوجد تعليقات