تاريخ الاضافة
الخميس، 20 أكتوبر 2005 10:43:13 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 1151
هات كأس الراح أو خذها إليكْ
هات كأس الراح أو خذها إليكْ
يَنْزِلِ اللهوُ بها بين يديْك
ريقة ُ العيش بها، فاخلع على
شفتيها كلّ حينٍ شفتيك
وأطع فيها نديميك بما
حكما واعصِ عليها عاذليك
وإذا سَقّيْتَ منها شَفقاً
طلعتْ حُمرتهُ في وجنيتكْ
وتناولْ نشوة ً من روضة
ٍ طلعت كالشمس بالنجم عليكْ
تتغنّى بنسيبٍ قُلتهُ
فهواها راجعٌ منك إليك
فاوُضَتْ في الوصل عيني عينها
فازدهتْ عجباً وقالت: ما لديك؟
أعليلٌ أنتَ، ماذا تشتهي؟
قلت: قطفي بَيَدِيْ رمّانتيَك
فانثنتْ كبرا وقالتْ: ويلتا
أوَهَذا كُلّهُ تطلبُ وَيْكَ؟
أنا شمسٌ وبعيد فلكي
وضيائي نافرٌ من راحيتكْ
لو بدا أمرُكَ لي من قبلِ ذا
ما رأتْ ناظرتي ناظرتيك
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن حمديسغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس1151