تاريخ الاضافة
الخميس، 13 ديسمبر 2007 12:19:37 م بواسطة المشرف العام
0 856
روعت بالفراق بعد الفراق
روعت بالفراق بعد الفراق
وبها ما بها من الأشواق
بعلبك تبكي وليدا تردى
نازحا واحتوته أرض العراق
كان سلوانها رجاء تلاق
أين أمسى منها رجاء التلاقي
لا تخافي اغترابه وتخالي
أن بعدا تباعد الآفاق
إنما النأي في اختلاف المرامي
وتنابي الخلال والأخلاق
ليس في موطن الكرام اغتراب
لكريم الأصول والأعراق
لحد ذاك الفقيد إن ضنت السحب
سقته سحب من الآماق
ويحيي حجيجه العزة القعساء
في هيبة وفي إطراق
رستم كان في العراق من القوم
وزكى دعواه بالمصداق
عاش فيهم محببا وحبيبا
مخلصا وده بغير مذاق
مالكا منهم القلوب بزينات
السجايا وبالطباع الرقاق
قمر سابق الظنون ولم يرع
أوانا لمثله في المراقي
أترى كان ذلك الوثب منه
في المعالي معجلا للمحاق
أي جان سما إليه فأجرى
دمه الحر تب أهل الشقاق
ذلك الرهط بئس ما تركته
من تراث أيام الاسترقاق
لو أبيد الأشرار لم تف إلا
دية المجد بالدم المهراق
وفدى للإخاء بين شعوب الضاد
أغلى النفوس والأعلاق
ويلهم ما أفادهم أن يثيروا
فتنة من خبائث الأعماق
أحنقوا أمه علهم وزادوا
ذمما للقتيل في الأعناق
نحن في حقبة تحول حال الخلق
فيها عن شرعة الخلاق
عاد فيها ذو المبسم الحلو أضرى
من ذوات الأنياب والأشداق
أين دامي الأظفار من قاذف النار
ومفني الديار بالإحراق
ومعيد النسيم سما زعافا
ومبيد السفين بالإغراق
لكأني بالعلم سخر فيها
بأسه للطغاة والفساق
والحمام المصير في الكون من يعلم
سر البقاء غير الباقي
محنة إن تك المنية منجاة
فمنها والفوز للسباق
بل لعلي شططت الحكم والأحكام
لا تستقيم في الإطلاق
قد يجيء الخير الكبير من الشر
إذا جاز ما له من نطاق
يا فقيدا مثاله الحي لن يبرح
ملء القلوب والأحداق
أمة العرب ذاقت الهون أحقابا
طوالا والهون مر المذاق
كيف تنسى فضل المنادين بالوحدة
والواضعين للميثاق
والأولى أفنوا العزائم في ربط
الأواخي وفي التماس الوفاق
فلتكن للعهد الجديد شهيدا
خالدا بالذكرى عن استحقاق
كل بذل كما بذلت خليق
بجزاء من الفخار وفاق
إلحق اليوم فيصلا فلقد كنت
لخير الملوك خير الرفاق
ولو الواجب المخلف لم يثنك
لم تلف مبطئا باللحاق
واجب مرهق التكاليف أديت
تكاليفه على الإرهاق
لك فيه بت قويم ورأي
واسع الأفق ساطع الإشراق
سست من سست في الوزارة بالحق
ووفيت ما اقتضت من خلاق
وأتيت الإصلاح من حيث يؤتى
في الأمور الجسام أو في الدقاق
يا بني حيدر الكرام أغريكم
ودمعي من حره غير راق
رزوكم رزؤنا وكالعهد في الود
خوالي أيامنا والبواقي
شاطر العرب حزنكم وتلظى
كل قلب لمجدهم خفاق
عظم الله أجركم ما صبرتم
ووقاهم مكاره الدهر واق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جبران خليل جبرانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث856