تاريخ الاضافة
الجمعة، 4 يناير 2008 02:55:21 ص بواسطة المشرف العام
0 1149
شبكني
شبكني عين مجلود الخصر نجدي
وروحي منه كنّ الموت يغزيها
وبحر الشوق فيه الجزر والمدّي
وتيّار الهوى والموج يطميها
وجودي في المحبة كل ما عندي
ترى الايام تفعل ما تشا فيها
غصون الورد تتعانق من الوجدي
وتتفارق اذا جفت سواقيها
انا لي حدّ ما اتعدا على حدّي
حدود الغير ما نطمع بأراضيها
ولو شفت الورود الحمر كالخدّي
حنين الشوق من لمسي يغذّيها
الا يا مفردٍ بالزين هل يجدي
اذا عذبت روح انت واليها
كلام العذل لا ياخذ ولايودي
ولايخلف المودة عن مباديها
اذا داريت روح الحب يا مودي
ملازيم الوعود الصادقة فيها
تحول احوال في الترحال والشدي
ودنيا الناس ترسي في مراسيها
ضجيج الشوق خلا البلبلي يشدي
يجر الصوت بالحانٍ يغنيها