تاريخ الاضافة
الجمعة، 4 يناير 2008 03:02:22 ص بواسطة المشرف العام
0 1397
عنيد تفكير
خَففْ كحل عينك ترى عيونك وْسَاع
رد النظر عنهن وفيهن مهابه
لو بَرقت في راهب العلم يرتاع
وبطرفها تجذبك شدة جذابه
شطين والرّمشين فيهن وسط ضاع
منها فؤادي ذايبٍ في عذابه
تخْلَع قلوب الرجاجيل نِزّاع
واللي يعاتبني اضيّع عتابه
واذا جرى منهنْ بلا قصْد لَدْمَاع
تحسّ ان الأنس مقفول بابه
وإذا اضحكن يرفع لكْ السعد لقناع
كن الفرح فوقك تناثر سَحابه
ياعين فيها كلّ زينٍ بالإجماع
أهديك من شوقي ووجدي شَبابه
عين بليّا كحل تامر وتنطاع
وعين تسال ولا تحَصّل إجابه
وعين فيها جمع نشْرٍ وينشاع
فيهن لطافه والرّضى والرّحابه
فكري على حبََّك نواياه نَزّاع
مثل الرحيق بشوق شمّة صحابه
ساري سرى بي وآسر الجسم في ساع
عنيد تفكير الهواجيس جابه
بين الشعور عْنَاد وخْضُوع وصْراع
ومطوِّع احْساسي وقلبي رضى به
وأهديك شعري والبصاير والاسماع
وأهديك ثم أهديك وما ينصخابه