تاريخ الاضافة
الإثنين، 14 سبتمبر 2009 07:32:52 م بواسطة المشرف العام
0 790
أَلا أَبلِغا عَنّي سُلَيماً وَرَبَّهُ
أَلا أَبلِغا عَنّي سُلَيماً وَرَبَّهُ
فَزيدا عَلَيَّ مِئرَةً وَتَغَضُّبا
فَإِن كانَ جِدٌّ فَاِسعَيا ما وَسِعتُما
وَإِن كانَ لِعبٌ آخِرَ الدَهرِ فَاِلعَبا
وَمِن يَعدِلُ اللَيثُ المُجَرَّبُ وَقعُهُ
بِجِسلَينِ لَمّا يَعدُوا أَن تَضَبَّبا
لَحى اللَهُ أَدنانا إِلى اللُؤمِ زُلفَةً
وَأَعجَزَنا خالاً وَأَلأَمَنا أَبا
وَأَجدَرَنا أَن يَنفُخَ الكيرَ خالُهُ
يَصوغُ القُروطَ وَالشُنوفَ بِيَثرِبا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمرو بن كلثومغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي790
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©