تاريخ الاضافة
الإثنين، 14 سبتمبر 2009 09:50:00 م بواسطة المشرف العام
0 647
أَبا دُلَيجَةَ مَن لِحَيٍّ مُفرَدٍ
أَبا دُلَيجَةَ مَن لِحَيٍّ مُفرَدٍ
صَقِعٍ مِنَ الأَعداءِ في شَوّالِ
وَإِذا ذَكَرتُ أَبا دُلَيجَةَ أَسبَلَت
عَيني فَبَلَّ وَكيفُها سِربالي
وَمُعَصَّبينَ عَلى نَواجٍ سُدتَهُم
مِثلُ القِسِيِّ ضَوامِرٍ بِرِحالِ
وَقَوارِصٍ بَينَ العَشيرَةِ تُتَّقى
داوَيتُها وَسَمَلتَها بِسِمالِ
لا زالَ رَيحانٌ وَفَغوٌ ناضِرٌ
يَجري عَلَيكَ بِمُسبِلٍ هَطّالِ
فَلَنِعمَ رِفدُ الحَيِّ يَنتَظِرونَهُ
وَلَنِعمَ حَشوُ الدِرعِ وَالسِربالِ
وَلَنِعمَ مَأوى المُستَضيفِ إِذا دَعا
وَالخَيلُ خارِجَةٌ مِنَ القَسطالِ
وَلَقَد أَبيتُ بِلَيلَةٍ كَلَيالي
لَقَحَت بِهِ لَحياً خِلافَ حِيالِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أوس بن حجرغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي647