تاريخ الاضافة
الجمعة، 18 سبتمبر 2009 09:53:56 ص بواسطة المشرف العام
0 507
تجلد أخي وخل الأسى
تجلد أخي وخل الأسى
وقم للمعالي ولا تيأسا
فما نال مجدا فتى جازع
ولا نال خيرا فتى أيأسا
وليس هماما فتى ظل في
جميع مطالبه ذا أسى
وأنت خبير بأن الورى
إذا أحسن الدهر فيهم أسا
فكن إن أتت نعم شاكرا
وكن إن جرى قدر كيسا
وخذ من مراقي العلا مركزا
وخذ من لباس التقى ملبسا
وشمر ذيولك للملتقى
وكن يقظا لا تكن نكسا
ولا تطمع الخصم إن الخصو
م تطمع فيك إذا كنت سا
أترجو المعالي وأنت فتى
تنام الليالي حليف النسا
تهاب المنايا بحد الظبا
إذا اختلست في الوغى الأنفسا
وتلقى الرزايا بوجه عبوس
وهل نال خيرا فتى عبسا
فكن للنوائب مستوطنا
وبالموت في الحرب مستأنسا
أتبذل جهدا لدار الفنا
وتمنح دار البقا بعسى
أتبخل بالنفس في ذي العلا
وترجو به المنزل الأنفسا
فخل التواني وقم للعلا
بقلب منيب ودع من قسا
فليس تنال العلا بالمنى
ولكن بجد وعزم رسا
وصبر على مضض النائبات
وضرب المهندة الأروسا
فإما علاء بغير الظبا
وجز النواصي فلم تؤنسا
وما طامع في علانا لها
إلى أن تجرعه الأكؤسا
كؤوسا من الحتف معدودة
أعدت لفضل العلا محرسا
فجزت رقابا وأبدت عجابا
وحيرت الرجل الأكيسا
وقلت لديها أماني الدني
فرد إلى الذل منتكسا
فمن ثم لست ترى من وفي
بعهد المعالي وإن أسسا