تاريخ الاضافة
الجمعة، 18 سبتمبر 2009 09:56:41 ص بواسطة المشرف العام
0 461
طاب نفسا من أتاه الفرج
طاب نفسا من أتاه الفرج
بعد عزم للمعالي يعرج
وشقى حالا همام قد غدا
بين أقوام علاهم هرج
إن سعى في عقد أمر للعلا
قام في حل المساعي الهمج
قد مضت أوقاته بينهم
في عناء أين منه المخرج
ضاق ذرعا بهم لما عتوا
وعن الرشد ضلالا نهجوا
للمعالي والهدى يدعوهم
وهم للذل قوم عرجوا
ببناء المجد فيهم لاهج
وبذكر الفلس أيضا لهجوا
كلما قال لهم ذا شرف
لكم قالوا ولكن حرج
إن هذا الأمر فيه تعب
وبه تذهب منا المهج
نحن قوم أهل سعي وإذا
نحن قمنا سد عنا المنهج
أنت تدري أننا لسنا إلى
ما تشاء أبدا ننعرج
ويح قوم قد أضلوا رشدهم
والهدى بينهم منبلج