تاريخ الاضافة
الأحد، 4 أكتوبر 2009 06:04:12 م بواسطة المشرف العام
0 609
لست أبكي لخيالٍ إن طرق
لست أبكي لخيالٍ إن طرق
وغرابٍ هب صبحاً فنعق
وسنيحٍ وبريحٍ عرضاً
وقعيدٍ من على نشرلا حفق
وسلافٍ سلفت أيامها
واصطفاقٍ من سماعٍ مصطفق
وصبوحٍ وغبوقٍ بعدهُ
ورنم الدل مياس فنق
وربوعٍ ربع الصب بها
ماءُ عينيهِ عليها مستبق
وداودي ونؤى ماثلٍ
وحصيف اللون كابٍ محترق
وسنادٍ كعراجين الأشى
وجياد كسراحين الصلق
وحدوجٍ بكرت يحدو بها
أخمشُ الساقين كمشٍ صهصلق
حثها الحادي بكوراً وحداً
خلفها فانطلقت ثم انطلق
وعلى الاحداج غزلان الفلا
كنست في عبقري وسرق
كل بيضاء خدولٍ بضةٍ
فعمة الخلخالِ والكشحُ قلق
غرثت أوشاحها فاضطربت
وشجا الخلخال منها وشرق
شمس خدرٍ شاكهت شمس الضحى
بجبينٍ مشرقِ اللون يقق
لاك من خطبٍ وشعبٍ منفهق
وتباريح كتذاع الخرق
ولعدٍ ورثته حرةٌ
كان في الأصل أخوها فعتق
وأولو الأرحام حجر بيعهم
فاجتنب ما كان حجراً وتوق
كل من يحرم أن تنكحه
فهو حين الملك معتوق العنق
من أولي الرحم ومن أرضعته
بيعه حرمٌ ولكن يسترق
وإذا أعتق عبداً سيدٌ
رفع الخدمة عنه والرهق
وإذا أعتقه في مرضٍ
وهو مأخوذ بدين مرتبق
فعلى العبد له قيمته
في قضاءِ الدين يعطيها نسق
وهو حرٌّ وأناسٌ زعموا
أنه في الدين مملوكٌ غلق
وسواهم قال يمضي ثلثه
وهو بالثلثين منه مسترق
وإذا أعتق منه عشراً
ذهب الباقي جميعاً فانمحق
وإذا أعتق منه إصبعاً
وقع العتق عليه فاستحق
وإذا أعتق يوما حصةً
من غلام بين أحزاب فرق
عتق العبد وأدى قدره
لموالي العبد تبراً أو ورق
وعلى العبد له قيمته
بعد مقدار الذي منه عتق
وإذا قال لعبدٍ إنني
يوم ابتاعك حرٌّ فانطلق
فاشتراه لم يكن حراً ولا
جائزٌ عتقك ما لم تسترق
وإذا أعتقه في بيعه
وجب العتق إذا البيع صفق
وإذا قال امرؤ في صحة
بلسانٍ مفصح اللفظ ذلق
كل ولدٍ ولدته أمتى
فهو حرٌّ ثم جاءت برمق
فهو حرٌّ كلما جاء ولو
جاءَ ألفٌ بعد ألفٍ في طرف
وإذا استثنى جنيناً فله
كل ما استثنى ولو كان علق
إن يكن جاء لشهر سادسٍ
فإذا عداه يوماً لم يعق
وهو في الرابع من أشهره
ينفخ الروح وفيه يختلق
وإذا دبر عبدٌ لم يجز
بيعه إلا بدينٍ أو بحق
أو يكن بيعٌ لمن يعته
فإذا مات مولاه عتق
وهو في الثلث إذا دبر
ذو ضناً في مرضٍ منه قلق
وإذا دبره في صحةٍ
منه لم يغش بسوءٍ ورهق
وهو إن دبره في مرضٍ
فهو في الدين رهينٌ مختفق
وإذا دبره في صحةٍ
فهو في الجملة من رأس الورق
وغلامٌ لغلامٍ شطره
وأخيه الشطر منه فاتسق
شهدا كل على صاحبه
أنه أعتق نصفاً فانغلق
نصفه عتقاً ويسعى لهما
في فكاك النصف منه ما استحق
وإذا كان ابوه شركة
بين قومٍ وهو فيهم ملتزق
عتق الأب بميراث ابنه
منه براً كان أو إن كان عق
وسعى للقوم في حصتهم
سعى مكبول بغلٍّ ووهق
ونجا من بيعه أولاده
بالذي جاوز من إرثٍ وحق
وعليهم واجبٌ في مالهم
ثمن الأم بحكم قد سبق
وحدها حتى إذا ما استفرغت
مالهم كدت وأدت في طلق
وأخٌ كان أخوه قدره
جذعاً رحباً وهذا قدر حق
عتقا إذ ورثا عمهما
فلهذا الفصل من ذا والسبق
والذي قال عبيدي كلهم
يوم يأتي ولدي حيا عتق
فأتي ميتاً فلا عتقٌ يرى
وإذا ما بلغ ابني فغرق
وامرؤٌ قال إذا ما ولدت
أمتي فهي عتيقٌ في الرفق
فابنها الآخر حرٌّ سابقٌ
والذي كان بدياً يلتحق
وهما إذا خرجا في مبركٍ
خرج الأول عبداً إذ سبق
واستحق العتق لما ولدت
أول الشان عليها واتفق
وإذا قال غلامي معتق
أنني أعطيك قبل الشهر حق
عتق العبد إذا مات ولم
يعط ما قال ويمضي ما نطق
وإذا قال إذا خدمتني
سنةً نفسكَ حرٌّ فانطلق
فهو حرٌّ إن يكن سيدهُ
ماتَ قبل الحولِ موتاً فصعق
وأناسٌ أوجبوا خدمته
لأولي الميراث حتى يغترق
وقته ثم عليهم تركه
واتباعُ الحقِّ أولى وأحق
وإذا قال إذا جزت مني
أنت حرٌّ ثم أودى فامحق
وحلالٌ بيعه إن باعه
قبل ما وقت فيه ونسق
وحرامٌ بيعه إن قال إن
أدرك الصيف عتيقٌ والنبق
وإذا استثنيت مالاً ظاهراً
حزته منه بملك وبرق
وله ما كنت لم تستثنه
ولك الباطن مما قد وسق
ولك المالُ إذا ما بعته
كله فانظر إليه وتنق
وإذا قال غلامي معتقٌ
وعليه ألفُ دينارٍ حلق
فهوَ حرٌّ ما عليهِ تبعٌ
لا ولا فيه لذي رأيٍ لحق
وهو إن قال إذا أعطيتني
فهو مأخوذٌ بما قلت غلق
وإذا قال لمولى غيره
أنت من مالي حرٌّ وحمق
فعليه قدرهُ في ماله
كان أودى العبد أو كان أبق
حين ما قال وإن أوصى به
فهو في الثلث دخيلٌ ملتزق
وهو في القحة إن أوصاهم
أنفذوا ما كان من جل ودق
وإذا أعتق عبداً سيدٌ
خيفه حاذر منه وفرق
لم يجز عتق وإن حلفهُ
حلف المولى يميناً فصدق
والتي طلقها سيدها
سفها منه وجهلاً ونزق
فأبو الشعثاء يمضي عتقها
وسواه قال لا شيءَ يحق
وأناسٌ أثبتوها أمةً
فإذا مات استمرت لم تعق
وإذا مثل مولاها بها
عتقت منه يضرب أو حرق
وذوات الشعر إن حلقها
ثم لم ينبت لحول مذ حلق
وقع العتق وفيها واقعٌ
إن يكن صلم أذناً أو خرق
وإذا ما قال لا يملكها
أحدٌ بعدي فأودى وانمحق
عتقت منه وإن دبرها
فحلالٌ وطوها غير رنق
وإذا بيعت لمن يعتقها
حرم الوطء وإن لم تنطلق
وإذا قال سراحٌ عبده
في سبيل الله والحق لهق
أو لوجه الله هذا كله
غير عتقٍ عاش حيا أو نفق
وهو حرٌّ حين ما كاتبته
وعليه دفع ما كان نمق
وإذا دبر عبداً شركه
وله فيه شقيصٌ أو أدق
دخل التدبير فيه ولهم
نقض ما أدخلُ فيه واستحق
وعليه رزق من أعتقه
وهو طفلٌ ليس يقوى يرتزق
وهو من مال أبيه ينتفق
إن يكن حراً ومنهُ يرتفق
وصبي يدعيه مسلمٌ
أنه عبدٌ وذميٌّ برق
فهو حرٌّ مسلمٌ يسعى بما
كان للمسلم سعياً مستبق
والتي قالت عبيدي كلهم
بعد موتي إن تزوجت عتق
فتزوجت فلا عتقٌ يرى
بعد ما ماتت ولا عتقٌ سبق
وعليٌّ قال يمضي عتقهم
وهو كالتدبير إن كان صلق
والذي قال لهندٍ أمتي
ما أقامت لم تزوج أو تذق
فلها إن سفحت أو نكحت
وبينها طبقاً بعد طبق
والذي قال لسودانٍ مضوا
واحدٌ منهم عتيقٌ وخرق
وله فيهم غلامٌ وهو لم
يره فيهم فقالوا يعتنق
وإذا ما قال سودا أمتي
حرةٌ يوم أوارى في النفق
وهو لا يدري متى يفجأه
يومه أو أي يومٍ يختنق
فله خدمتها جائزةٌ
وحرامٌ وطؤها عند الشبق
وإذا قال جواري عتقٌ
غير بكرٍ غضةِ الجسم فنق
فله القول إذا قلن له
نحن أبكارٌ وما فينا فتق
ولهن القولُ إن قال التي
لم أطأها حرةٌ عند الفلق
وإذا آلى على تزويجه
بعتاقٍ ثم أخطا وزلق
وهو لا يسطيع طولا حرةً
واعتراهُ طولُ همٍّ وأرق
عتقوا إذ زوجوه أمةً
جشرةَ الجلدِ غلباءَ العنق
وهو وجدانٌ وإن كانت له
زوجةٌ برجاءُ دعجاءُ الحدق
لم يجز تزويج سوداء على
حرةٍ ذاتِ جمالٍ وسمق
والذي قال لمن يبتاعه
سفهاً خذني وبالله فثق
أنا مملوك لهذا عنقي
غير مجبورٍ وما بي من فرق
فعليه واجب تخليصه
إن دنا أوشط مأخوذُ بحق
أيها الغر أفق ويك أفق
أنت في أسمالٍ دهرٍ قد خلق
أنت في دهرٍ كنودٍ أهلهُ
أهل اطماعٍ ودقٍّ ولعق
داءٌ الدنيا فهل يرجو أمرؤٌ
يجمع الداءَ شفاءً من ولق
لو بغير الماء حلقي شرق
لاساغ الماء ما بي من شرق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن النظر العمانيعمان☆ شعراء العصر المملوكي609