تاريخ الاضافة
الإثنين، 13 يونيو 2005 06:38:02 م بواسطة حمد الحجري
0 1802
قد صدق الورد في الذي زعما
قَد صَدَقَ الوَردُ في الَّذي زَعَما
أَنَّكَ صَيَّرتَ نَثرَهُ دِيَما
كَأَنَّما مائِجُ الهَواءِ بِهِ
بَحرٌ حَوى مِثلَ مائِهِ عَنَما
ناثِرُهُ ناثِرُ السُيوفِ دَمًا
وَكُلَّ قَولٍ يَقولُهُ حِكَما
وَالخَيلَ قَد فَصَّلَ الضِياعَ بِها
وَالنِعَمُ السابِغاتِ وَالنِقَما
فَليُرِنا الوَردُ إِن شَكا يَدَهُ
أَحسَنَ مِنهُ مِن جودِهِ سَلِما
وَقُل لَهُ لَستَ خَيرَ ما نَثَرَت
وَإِنَّما عَوَّذَت بِكَ الكَرَما
خَوفًا مِنَ العَينِ أَن يُصابَ بِها
أَصابَ عَينًا بِها يُصابُ عَمى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الطيب المتنبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1802
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©