تاريخ الاضافة
الخميس، 15 ديسمبر 2005 09:17:41 م بواسطة المشرف العام
1 2663
جنى عليك الحسنُ يا وردتي
جنى عليك الحسنُ يا وردتي
وطيبُ ريَّاكِ فذقْتِ العذابْ
لولاهما لم تُقطفي غَضّةً
بل لا نطوى في الروض عنك الشباب
لو لاهما مرّ بكِ العاشقونْ
لا ينظرونْ
وربما أعرض عنكِ الندى
وجازكِ الطيرُ فما غرّدا
عُرفتِ بالفضلِ وكم فاضلٍ
جنى عليه الفضل يا وردتي
روضتُكِ الغنّاءُ يا وردتي
قد أَنبتتْ من كل زوْجٍ بهيجْ
تنفّسَ الصبُّح بأزهارها
عن ضاحكِ اللَّون زكيّ الأَريجْ
نَسرينُها ورندُها والأَقاحْ
كلٌّ مُباحْ
تَنقْلُ عنها نَسَماتُ الصَّبا
تحيةً لكلِّ قلبٍ صَبا
وطوَّفَ الناسُ بأرجائها
فوقفوا عندكِ يا وردتي
لله ما أصدقها حكمةً
فاه بها المجهولُ في عهدهِ
تشتاق أيارَ نفوس الورى
وإنما الشوقُ إلى وردِهِ
تعزيةٌ أودعَ فيها الضَّريْر
حُكْمَ البصيرْ
ألم يكنْ في قومِه كوكباً
لاحَ ليمحو نورُه الغيهبا
فما لهم آلَهُم فضُلهُ
حتى لقد آذَوْه يا وردتي
تحكُم النَّاس بمستضعفٍ
سرُّ من الأَسرار لا يُدركُ
يا وردتي وربَّ سَهْلٍ بدا
طريقُه يُهلِك مَنْ يسلُكُ
هلْ حسبوا غضَك لمّا دنا
سهلَ الجنى
كلاَّ بل النَّفسُ التي تَضْعُفُ
تصطنعُ البأْسَ فلا تعرفُ
والسرُّ في بطشِ الورى خوفُهمْ
مِنْ هذِهِ الأَشواكِ يا وردتي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابراهيم طوقانفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث2663