تاريخ الاضافة
الأحد، 18 ديسمبر 2005 03:33:01 ص بواسطة حمد الحجري
1 2255
أمامَك أيُّها العربيُّ يومٌ
أمامَك أيُّها العربيُّ يومٌ
تشيبُ لهولهِ سودُ النواصي
وأنت كما عهدتك لا تبالي
بغير مظاهِرِ العبَثِ الرّخاصِ
مصيرك بات يَلْمُسُه الأَّداني
وسار حديثُهُ بين الأَقاصي
فلا رَحْبُ القصور غداً بباقٍ
لساكنها ولا ضيق الخصاصِ
لنا خصمان ذو حوْلٍ وطوْلٍ
وآخر ذو احتيالٍ واقتناصِ
وتواصواْ بينهم قسأتى وبالاً
وإذلالاً لنا ذاك التواصي
مناهجُ للابادة واضحاتٌ
وبالحسنى تنفَّذُو الرصاصِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابراهيم طوقانفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث2255