تاريخ الاضافة
الإثنين، 28 ديسمبر 2009 02:21:49 م بواسطة المشرف العام
0 690
صورة با الألوان
والله يابو ضحكة ٍ فيها نهاريـن
قبل اتكسّر على صورتك الأوزان
لقيت فيها السما والأرض والطين
وتاريخ غامض بلا معنى وعنوان
فـ خيوطها ثرثرة شاعر وقافين
وبحر ٍ تحت زرقته لولو ومرجان!
وفيها من التوت مايغريك يالتين
.ومن الثمر لاتدّلى عَقْد رمّان
وفيها العنب سلسل غصون البساتين
يوم البنفسج تحضنها بالاحضان!
سْقوفها من زبرجد طـّل مابين :
.ستاير ٍ ما حكت للريح نسيان!
يسولف السمع فيها جنب ليلين
لين اختنق شمعدان وطار دخان!
فيها تلّفت يسار وعينك يمين
وعلى التفاتـك يصب الغيث ودان
وعلى شفاهك تلعثم حدّ سكين
وخيانة الأحمر النافر للالوان!
كن الخشب في براويزه ربيعين
وأنهار وأعشاب في صدري وهتان
يحرث بها الظل حبـْر وتزهر يدين
ويحفر لها الحلق صوت وينطق لسان!
وتجلس وفي جلسْتك يبيّض نسرين
وتاقف وفي وقفتك ينهار وجدان!
وكم حاجبك عقّل هْبَال المجانين
وكم هي رموشك تجَغْرف بيد و أوطان!
وكم رغّدت خدك عْيون الفقيرين؟
وكم في عيونك سَرح طرقي وهجّان!
ماقلت في صورْتك حرب ومعادين
ولاقلت فيها رمي بندق ونيشان
أقول فيها يزغرد صبح ويبين
وأطير فيها ..سما..من غير جنحان!
أو قل طريق ٍ تواعد فيه قلبين
واحد نسى قلب واحد كان ولهان!
لين احترق فـ انتظاره وامتلت عين
وانهدمت ضلوع في صدره وجدران
وياهي ملامحك يشربها الغريبين
ومن أربعين الشبه ماتشبه إنسان!
أشوفها اصْدق من دموع المساجين
اليا اطلبوا رحمة ٍ من كف سّجان
وأحس لاشفتها تاقف بي سنين
وإن جيت بـ اصد عنها..تمضي ازمان!
وأشوفها جملة ٍ مابين قوسين
تفسيرها الدمع والحيرة والأحزان
شبّرتها ماتجي بالطول شبرين
لكنها السرمدية بعض الاحيان
وباقي من الثلث ليل وراح ثلثين
وأنا اتدّفى على صـورتك بردان
سامرتها وانفجر شاعر وصدرين
ومْن الوله والحنين ارتبكت أوزان
لين نْعَسَت عين..وشوي نْعَسَت عين
ونمت وتركتك تحاكي صمت الالوان!
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بندر المحياالسعودية☆ شعراء العامية في العصر الحديث690