تاريخ الاضافة
السبت، 2 يناير 2010 07:31:24 م بواسطة المشرف العام
1 575
ليالي كربلاء
خـُذِيني يا ريحُ الى كربلا
فإنّ عاشوراءَ قد أقبَلا
أطيرُ فوقَ الريحِ مِثلَ السّحابْ
أرنو على بُعْدٍ لتلكَ القِبابْ
يا ليتني قد كنتُ ذاكَ الترابْ
أُقبِّـلُ الأقدامَ والأرْجُــــــلا
ياليتني لو كنتُ فوقَ المُشاةْ
لِقبْرِهِ ظِـلاًّ يُغَطّي الفلاة ْ
أو كنتُ ضوءاً في طريقِ السُّراة ْ
أو كنتُ في دربٍ لهُ منْزِلا
أدورُ فوقَ الزائرينَ المدى
أهوي عليهم واحداً واحدا
أقبِّلُ الجبهةَ ثمّ اليدا
إذ فارَقَتْ في حُبِّهِ الأنْمُلا
خُذِيني يا ريحُ الى كربلا
و فرِّقيني في عنانِ السماءْ
أَهْوِي على الأصْقاعِ دمْعاً وماءْ
على غريبٍ جاءَ كي يُقْتـَلا
بالأمسِ قدْ كانَ حسينٌ هنا
فلم يَجِدْ أهلاً ولا موطِنا
قد غَالََهُ الفاجرُ وابْنُ الزنى
لأنهُ قد قالَ للظلْمِ لا
داستْ عليهِ الخيلُ حتى قضى
والشّمْرُ ولّى فرِحاً راكِضا
كم يُشْبِهُ الحاضِرُ ما قد مضى
ألا ترى في الحاضِرِ الأوّلا؟
في كلِّ يومٍ يقتلون الحسينْ
ويفقدُ العباسُ فيهِ اليدينْ
قد قتلونا بعدكم مرَتينْ
تأريخُهُمْ كان لهم مُخْجِلا
عباسُ مَنْ أنهى حديثَ النهارْ
وأطفأَ البدرَ بكلِّ الديارْ
لو شَهِدَتْ يومَ الطفوفِ البحارْ
لأَغْرَقَتْهم وجرَتْ أسْـفَلا
خُذيني يا ريحُ بجُنْحِ الظلامْ
أُريدُ أنْ أُلقي عليهِ السلامْ
الى متى نبكيكَ عاماً بعامْ
قد حانَ للمهدِيّ ِ أنْ يَسْْألا
آهٍ لقد ضاقتْ علينا البـِقاعْ
تَكاثَرَتْ فيها علينا السِباعْ
لقدْ قَضَيْناها معاً في صِراعْ
لأنّنا كـُنّا لكم مَـنـْـزِلا
يا كَرْبَلا أَفديكِ بالمُقـْلـَتـَيْنْ
طوفي لنا ليلاً بقبْرِ الحُسينْ
عَيْنٌ الى الطفِّ تناءَتْ وعَيْنْ
تجري لهُ دَمْعاً دَماً مُثـْـقَلا
قد أشرَفَ العُمْـرُ على الإنتِهاءْ
واقترَبَتْ مني خُيوطُ البلاءْ
يا كَرْبَلا رُدّيني يا كَرْبَلاءْ
أحْبَبْتُ مِنْ ماضيكِ مُسْتـَقـْبَلا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
وحيد خيونوحيد خيونالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح575
لاتوجد تعليقات