تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 21 ديسمبر 2005 07:29:01 م بواسطة المشرف العامالجمعة، 1 أغسطس 2014 07:53:16 م
0 723
وجسْرةٍ بُهزرٍ وجْناء جبتُ بها
وجسْرةٍ بُهزرٍ وجْناء جبتُ بها الْ
بَيْداء وهْيَ خيارُ الأنيق النجُب
كم قد قطعْتُ بها قفراً إلى بلدٍ
ثم انثنيتُ وشيكاً قاضياً أَربى
حنتْ إلى وطنها وهْيَ راسمةٌ
تشكوا إلىَّ أليمَ الشوقِ والتَّعبِ
فقلتُ سيري ففي الأسفارِ مَغْنمةٌ
فسوف نحظَى بما نهواه عن كثب
جوبى الفَلا في طِلاب المجدِ جاهدةً
في السير إنَّ لذيذَ العيش في النصَب
قالت إلى أين هذا القصدُ قلتُ لها
إلى ابنِ سلطان سيفٍ سيِّد العرب
سيفٍ سلالةِ سلطانَ الذي خضَعتْ
له الملوكُ كريمُ الأصلِ والحسب
تُغنيكَ رؤيتهُ عن كلِّ ما ملكتْ
يداكَ من فضة بيْضا ومن ذهب
اللَّه يُبقيه منصوراً بعافية
ونعمة مدةَ الأيام والحُقُب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
راشد بن خميس الحبسيعمان☆ شعراء العصر العثماني723