تاريخ الاضافة
الخميس، 7 يناير 2010 07:01:01 م بواسطة المشرف العام
0 869
حديث السهارى
تزاحموا يبغون ديرة ونسيان
أحد ٍ ضَحَك واحد ٍ يخاف المقابيل
كانوا يقولون الغلابا فـ الاوطان
أكثر كثير مْن السهارى ورى الليل
واحد سأل واحد: وش الخوف يافلان؟
فلان قال: الخوف مثل المواويل!
جاوب أجابة غامضة كلها الوان!
ضحك هذاك وقال مثل : المناديل..
و
.
.
.
وقلت اني حكيم بكلمة مامنّها حكمة ..
تمادوا في الحديث : الطاغي المُثخن بضحكتهم
وقفت وفي يدي فنجالهم
والصمت: قهْوتهم
ضحكت ..أكثر من اللازم
سكت أكثر من الحازم..
تحدثت بحنين ٍ
هزهم واستاق دمعتهم..
وكان الصوت: يظما
والحكي زمزم..
تحدوني وانا اتحدى جمود ٍ من جدل هارب!
وقلت:
الخوف ..
وهم يتّلفتون لبعضهم وافواههم: فمهم ..!
وقلت :
الخوف..
وكأن الدهشة البحر فنواظرهم وانا القارب
وقلت الخوف
رجل ٍ
راح يروي وارتوى
لكن ترك حبله على الغارب!
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بندر المحياالسعودية☆ شعراء العامية في العصر الحديث869