تاريخ الاضافة
الأحد، 17 يناير 2010 03:14:12 ص بواسطة المشرف العام
0 403
تحية الشاعر
بك
لا بغيرك يكبر الإنسان
وعلى يديك
لكم تطاول شان
وبمثل ما وهبت يداك
واكرمت
شيدت دنى
وتفتحت أكوان
الفجر
بعض مسار خطوك في الحياة فحيثما
حل استفاق زمان
يا زيت قنديل
وشمعة مدلج
في غيهب ليست له شطئان
لولاك
ظل الدهر سغب مفازة
مفعى
يحوّم حوله ثعبان
والأرض
كل الأرض
كل الأرض ورثه جاهل
يشتارها النخاس والشيطان
لولاك
كان الحرف ليلا اليلا
ما زائه قمر به يقظان
يترصد التاريخ عبر ضيائه
فجرا يحق
وظلمة تندان
لولاك
يا الالق الكبير لما ابتدى
درب
ولا أسرى بن أيمان
ولظل هذا الليل رغم نزوحه
ليلا
تتوه بعتمة عميان
*
ما أنصفوك
وقد نطرت كرومهم من ألف عام
فاستوت أغصان
وتآلفت عبر السنين
جنائنا خضرا
زها فيها هوى وأمان
حتى إذا ما أينعت
وتقيلوا
ظلا لها
وتأود الدنان
وانساب قلبك خمر في أكؤس
ما زال فيض يريقهن
جنان
حرموك ما أملت
يا لك واهبا دمه وفيك المنبع
الظمآن
أوقفت عمرك موردا لعطاشهم
وإذا عطشت
فوردك الحرمان
من أنت … ؟
ما علمتنا … ؟
ويلهم
لو لم تقل كونوا لهم
ما كانوا
الناس
كل الناس أنت
كبارهم
وصغارهم
والمجد والتيجان
ولأنت موعدنا الكبير الى غد
تزهو بوافر جوده الأوطان
يا شامخا
ما طاله نسر
ولا مست ذراه بطرفها
العقبان
أكبرت فيك الحزن ساعة شمته
حرفا يهل
وصفحة تزدان
فلينهك الجرح
الغزير نزيفه فما يجود يعرف
الإحسان
واشمخ بفكرك
رائدا
ومحلقا
بك
لا بغيرك يكبر الإنسان
ألقيت في ذكرى رشيد أيوب وعبد الله غانم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بلند الحيدريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث403