تاريخ الاضافة
الأحد، 17 يناير 2010 03:35:47 ص بواسطة المشرف العام
0 599
وجهان
ذات صباح كان الشاعر وجهين في نفسي
سأعلّق رأسك في باب القلعة
وسأقلع عينيك
أقص يديك
ولن تسكب من أجلك دمعه
لن توقد شمعه
وسأنثر لحمك في الضيعه
لجياع الضيعه
لضباع الضيعه وسنشرب نخب الأحرار
ومحو العار
فالشاعر فان
وأنا السلطان
التف جذورا صفرا صفرا
كالبهتان
وسأمحو حزن ليالي الجمعه
وسأغسل ناقوس الضيعه
من كل الشك
وكل الظن
وكل الأدران
*
لكني
ثق إني
أحسست كما أحسست العار
ومسست النار
وعرفت الإنسان السبة
في عين صغار
وكبار
وبكيت
كما تبكي الأحرار
في صمت
ورثيت لموتك في موتي
لكني
ثق أني
سأعلق رأسك في القلعة
وليبق السلطان
يلتف جذورا صفرا صفرا
كالبهتان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بلند الحيدريالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث599