تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 16 فبراير 2010 05:22:00 م بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 16 فبراير 2010 05:22:23 م
0 427
أَلا لَست في شَيءٍ فَروحاً مُعاوِياً
أَلا لَست في شَيءٍ فَروحاً مُعاوِياً
وَلا المُشفِقات يَتَّبِعنَ الجَوارِيا
وَلا خَيرَ فيما كَذَّبَ المَرءُ نَفسَهُ
وَتَقوالِهِ لِلشَيءِ يا لَيتَ ذا لِيا
وَإِن أَعجَبَتكَ الدَهرَ حالٌ مِن اِمرِئٍ
فَدَعهُ وَواكِل حالَهُ وَاللَيالِيا
يَرُحنَ عَلَيهِ أَو يُغَيِّرنَ ما بِهِ
وَإِن لَم يَكُن في جَوفِهِ العَيشُ وانِيا
فَطَأ مُعرِضاً إِنَّ الحُتوفَ كَثيرَةٌ
وَإِنَّكَ لا تُبقي بِنَفسِكَ باقِيا
لَعَمرُكَ ما يَدري اِمرُؤٌ كَيفَ يَتَّقي
إِذا هُوَ لَم يَجعَل لَهُ اللَهَ واقِيا
كَفى حَزَناً أَن يَرحَلَ القَومُ غُدوَةً
وَأُصبِحَ في عَليا الإِلاهَةِ ثاوِيا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أُفنونغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي427