تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 18 فبراير 2010 01:54:34 م بواسطة المشرف العامالخميس، 18 فبراير 2010 01:56:31 م
0 320
بِئسَما ربّيته مِن ولدٍ
بِئسَما ربّيته مِن ولدٍ
قَد رجوتُ النصرَ فيه والظفر
عاقَه مَقدور سوءٍ فَاِنثَنى
واِرتَوى بِالعارِ وَالرأيِ الأشر
قَبّح اللَّه لِباني إنّه
كَلبانِ البكرِ مِن بغلٍ أَغرّ
أيّها الناسُ أَفيقوا وَاِنظروا
فَلَقد جاءَ بِأمرٍ مُشتهر
قاتَل الأَعمام والخال لهُ
جاهلٌ في الدهرِ في هتكِ النّفَر
مَعشرٌ مِنهم صرارٌ واِبنهُ
وَيَزيدٌ ونفيعٌ وَعُمَر
لا سَقى اللَّه أَراضيهم حياً
وَوليدي غالهُ سوءُ القَدَر
وَتَقضّى أمَلي منهُ وَلا
عاشَ في خيرٍ ولا أَقضى وَطَر
وَشِهابٌ قَد صَبا فيمَن صَبا
لَيسَ عُمري فيه سَمعٌ وَبَصر
كان جسّاسٌ وَقد أهدى له
في كليبٍ عمّه ضوءَ القَمَر
فَبنو شَيبان خلصانٌ لهُ
أَهلُ نصحٍ وَصفاءٍ مُشتَهر
فَلَحاه اللَّه عنّي رجلاً
وَرَمى إبني بسهمٍ مِن وَتر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أم أبي جدابةغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي320
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©