تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 18 فبراير 2010 03:27:56 م بواسطة المشرف العامالخميس، 18 فبراير 2010 03:29:52 م
0 381
يا عَمرو ما لي عنكَ من صبرِ
يا عَمرو ما لي عنكَ من صبرِ
يا عمرو يا أَسفي عَلى عمرِو
للَّه يا عمرو وأيّ فتىً
كَفّنتُ يومَ وضعت في القبرِ
أَحثو الترابَ عَلى مفارقهِ
وَعَلى غضارة وجههِ النضرِ
حينَ اِستَوى وَعلا الشبابُ بهِ
وَبَدا منيرَ الوجهِ كالبدرِ
وَرَجا أَقاربهُ منافعهُ
وَرَأوا شَمائل سيّدٍ غمرِ
رَبّيتهُ دَهراً أفتّقهُ
في اليسرِ أَغذوهُ وفي العسرِ
أَدع المَزارعَ وَالحصونَ بهِ
وَأحلّه في المهمهِ القفرِ
هَرباً بهِ وَالموتُ يطلبهُ
حَيثُ اِنتويتُ بهِ وَلا أَدري
ما كانَ إلّا أَن هَجعت لهُ
وَرَمى فَأغفى مطلع الفجرِ
وَرَمى الكَرى رَأسي ومالَ بهِ
رمسٌ يساورُ منهُ كالسكرِ
إِذ رَاعَني صوت هببتُ لهُ
وَذُعرتُ منهُ أيّما ذعرِ
وَإِذا مَنيّتهُ تساورهُ
قَد كدّحت في الوجهِ والنحرِ
وَإِذا لَهُ عُلَقٌ وحشرجةٌ
ممّا يَجيشُ بهِ منَ الصدرِ
وَالموتُ يَقبضهُ وَيبسطهُ
كالثوبِ عندَ الطيِّ والنشرِ
فَدَعا لأنصرهُ وكنت لهُ
مِن قبل ذلك حاضر النصرِ
فَعَجزتُ عنهُ وهيَ زاهِقةٌ
بَينَ الوريدِ ومدفع السحرِ
فَمَضى وأيّ فتىً فجعتُ بهِ
جَلّت مُصيبته عنِ القدرِ
لَو قيلَ تَفديه بذلتُ لهُ
مالي وَما جمّعتُ من وفرِ
أَو كنت مُقتدراً على عمري
آثَرتهُ بِالشطرِ مِن عُمري
قَد كنت ذا فَقرٍ له فَعدا
وَرَمى عليّ وَقَد رَأى فَقري
لَو شاءَ ربّي كانَ متّعني
بِاِبني وشدّ بِأَزره أَزري
لا يبعدنّك اللَّه يا عمري
أَما مضيتَ فَنحنُ بالإثرِ
هَذي سبيلُ النّاس كلّهم
لا بدَّ سالكُها على سفرِ
أَو لا تَراهم في ديارهم
يَتَواقَعون وَهم على ذعرِ
وَالموتُ يورِدُهم مَواردهم
قَسراً فَقد ذلّوا على قسرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أم عمروغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي381
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©