تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 18 فبراير 2010 04:00:14 م بواسطة المشرف العامالخميس، 18 فبراير 2010 04:07:01 م
0 689
حُذيفة لا سلمت منَ الأعادي
حُذيفة لا سلمت منَ الأعادي
ولا وُقّيتَ شرّ النائباتِ
أيقتُل ندبةً قيسٌ وترضى
بأنعامٍ ونوقٍ سارِحات
أما تخشى إذا قال الأعادي
حُذيفةُ قلبهُ قلبُ البناتِ
فخُذ ثأراً بأطرافِ العوالي
أو البيضِ الحِدادِ المُرهفات
وإلّا خلّني أبكي نهاري
ولَيلي بالدموعِ الجارياتِ
لعلَّ منيَّتي تأتي سريعاً
وترميني سهامُ الحادِثاتِ
أحب إليَّ من بعلٍ جبانٍ
تكونُ حياتهُ أردى الحياةِ
فيا أسفي على المقتولِ ظلماً
وقد أمسى قتيلاً في الفلاةِ
ترى طير الأراكِ تنوحُ مثلى
على أعلى الغصونِ المائلاتِ
وهل تجِدُ الحمائِم مثلَ وجدي
إذا رميت بسهمٍ من شتاتِ
فيا يومَ الرهانِ فُجِعتُ فيهِ
بشَخصٍ جازَ عن جدّ الصفات
ولا زالَ الصباحُ عليكَ ليلاً
ووجهُ البدرِ مسوَد الجِهات
ويا خيل السباق سقيتِ سمّاً
مُذاباً في المياهِ الجاريات
ولا زالت ظهورُكِ مثقَلاتٍ
بصُمّانِ الجبالِ الراسِياتِ
لأنَّ سباقكُم أبقى علَينا
هموماً لا تزالُ إلى المَماتِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أم ندبةغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي689
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©