تاريخ الاضافة
الجمعة، 19 فبراير 2010 07:41:04 م بواسطة المشرف العام
0 367
وَلَقَد غَضِبتُ لِخندِفٍ وَلِقَيسِها
وَلَقَد غَضِبتُ لِخندِفٍ وَلِقَيسِها
لَمّا وَنى عَن نَصرِها خُذّالُها
دافَعتُ عَن أَعراضِها فَمَنَعتُها
وَلَدَيَّ في أَمثالِها أَمثالُها
إِنّي اِمرِؤٌ أَسِمُ القَصائِدَ لِلعِدى
إِنَّ القَصائِدَ شَرُّها أَغفالُها
قَومي بَنو الحَربِ العَوانِ بِجَمعِهِم
وَالمَشرَفِيَّةُ وَالقَنا إِشعالُها
مازالَ مَعروفاً لمُرَّةَ في الوَغى
عَلُّ القَنا وَعَلَيهِمُ إِنهالُها
مِن عَهدِ عادٍ كانَ مَعروفاً لَنا
أَسرُ المُلوكِ وَقَتلُها وَقِتالُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بشامة بن الغدير المريغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي367
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©