تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 20 فبراير 2010 01:48:51 م بواسطة المشرف العامالسبت، 20 فبراير 2010 04:04:22 م
0 469
كُلُّ اِمرىءٍ بِطِوالِ العَيشِ مَكذوبُ
كُلُّ اِمرىءٍ بِطِوالِ العَيشِ مَكذوبُ
وَكُلُّ مَن غالَبَ الأَيّامَ مَغلوبُ
وَكُلُّ حَيٍّ وَإِن طالَت سَلامَتَهُم
يَوماً طَريقُهُم في الشَرِّ دُعبوبُ
وَكُلُّ مَن غالَبَ الأَيّامَ مِن رَجُلٍ
مودٍ وَتابِعُهُ الشُبّانُ وَالشيبُ
بَينَنا الفَتى ناعِمٌ راضٍ بِعيشَتِهِ
سيقَ لَهُ مِن دَواهي الدَهرِ شُؤبوبُ
أَبلِغ بَني كاهِلٍ عَنّي مُغَلغَلَةً
وَالقَومُ مِن دونِهِم سَعيا وَمَركوبُ
أَبلِغ هُذَيلاً وَأَبلِغ مِن يَبَلِّغَها
عَنّي رَسولاً وَبَعضُ القَولِ تَكذيبُ
بِأَنّ ذاَ الكَلبِ عَمراً خَيرُهُم نَسَباً
بِبَطنِ شَريانَ يِعوي عِندَهُ الذيبُ
الطاعِنُ الطَعنَةَ النَجلاءَ يَتبَعَها
مُثعَنجِرٌ مِن دِماءِ الجَوفِ أُثعوبُ
والتارك القرن مصفراً أنامله
كأنه من رجيع الجوف مخضوب
تَمشي النُسورُ إِلَيهِ وَهِيَ لاهِيَةٌ
مَشيَ العَذارى عَلَيهِنَّ الجَلابيبُ
المُخرِجُ الكاعِبَ الحَسناءَ مُذعِنَةً
في السَبيِ يَنفَحُ مِن أَردانِها الطيبُ
فَلَم يَرَوا مِثلَ عَمرٍو ما خَطَت قَدَمٌ
وَلَن يَرَوا مِثلَهُ ما حَنَّتِ النِيَبُ
فَاِجزوا تَأَبَّطَ شَرّاً لا أَبالَكُم
صاعاً بِصاعٍ فَإِنَّ الذُلَّ مَعتوبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جنوب الهذليةغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي469
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©