تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 20 فبراير 2010 02:13:02 م بواسطة زيد خالد عليالسبت، 20 فبراير 2010 04:05:14 م
0 322
وصية ُ الآمال
أينما سرت ُ يصحب ُ البؤس ُ حالـي
واتّساعـي يزيـد ُ ضيـق َ مجـالـي
كـل ُّ مـا كنـت ُ أبتغيـه ِ منـالا ً
ظُُـن َّ مبغـى ً وراح َ يبغـي منالـي
ألهذي الحدود ِ صـرت ُ خطيـرا ً ؟
كل ُّ هذا الحساب ِ قبـل انتقالـي ؟؟
لِم َ أعطيت ُ كـل َّ هـذا ؟ ومـاذا
سوف أعطي ؟ لكـي أشـد َّ رحالـي
أيها النجم ُ لست ُ شيطـان َ سمـع ٍ
كي تُعِد َ الشهـاب َ قبـل وصالـي
إنّما جـرح ُ لوعتـي سـام عمـري
عطشي طـال عنـد َ بئـر ِ الغوالـي
أي ُّ ذنب ٍ جنيـت ُ ؟ كـي ألتقيهـا
شوكة ً فـي فمـي تُعيـق ُ اكتمالـي
وهل الربـط ُ بيـن تلـك َ وبينـي
كان َ حقا ً ؟ وكنت ُ محض َ جـلال
ِ
لِم َ كف ُّ المصير ِ تُمسِك ُ رجلـي ؟
عنـد سيـري إلـى غـرام ِ المـآل ِ
ولمـاذا مصيـر ُ غيـري َ يُمسـي ؟
حاجـزا ً بيـن ليلـتـي وهـلالـي
رَصفّوا الشك َّ فـي تَصـوّر ِ أمـري
وأقَـرّوا الإحسـاس َ فـي تمثـالـي
حين خافـوا تـأرّق َ الوهـم ُ نايـا ً
سارح َ اللحـن ِ فـي ضنـى موّالـي
وسدى ً كان َ في المخاض ِ انتظـاري
حين قامرت ُ مـا بـدا إذ بـدا لـي
هل تمـوت ُ الفتـاة ُ عنـد أبيهـا ؟
قبل موت ِ الأحـلام ِ فـي أقوالـي ؟
ما لكم تخلطـون َ هـذي بهـذي ؟
قـد تـردّى المحضـور ُ بالإعـوال ِ
غيرَها كنـت ُ فاستفـزّوا جراحـي
وأعِــدّوا لِعُرسِـكـم أوصـالـي
ذاتي َ الشمس ُ كيف لم تُبصِروهـا ؟
لو عميتم ، ألم تُحسـوا اشتعالـي ؟؟
لست ُ ممّن يُسـاور ُ العشـق َ قلبـا ً
قد ختمت ُ الهـوى بجـرح ِ خيالـي
حين كانت تـزور ُ فارسـة ُ الأحـ
ـلام ِ نومي بطيب ِ تلـك َ الليالـي
بعدهـا لـم أعُـد أغنّـي فـتـاة ً
أتطيب ُ الحصـاة ُ بعـد اللآلـي ؟؟
فلمـاذا سرقتـم الوقـت َ منّـي ؟؟
ألَمَستـم دنائتـي فـي المُحـال ِ ؟؟
ما هو السِّر ُّ ؟؟ يا صـدور َ الحكايـا
لِم َ خزن ُ السُّعال ِ تِلو َ السُّعـال ِ ؟؟
لست ُ وحشا ً فلا تخافـوا وصولـي
أيخاف ُ الغزال ُ قُـرب َ الغـزال ِ ؟؟
أطلقوا السرب َ قـد تجلّـت سمائـي
بالعفاف ِ المعـروف ِ قبـل امتثالـي
ودعونـي أر َ السكـون َ قلـيـلا ً
كل ُّ عمري مضـى مـع الأهـوال ِ
لم أُرِد غيـر َ قطـرة ٍ مـن خمـور ٍ
خانها الحُكـم ُ باحتكـار ِ الـدلال
ِ
لا تبيعـوا أنـا اشتريـت ُ هواكـم
إن َّ بيع َ الجـوار ِ بالشـك ِّ غـال
ِ
لست ُ نحلا ً يرى الـورود َ فيسعـى
قاصـدا ً قتـل َ عطرِهـا باختـزال ِ
فافهمـوا الأمـر َ جيـدا ً وأعيـدوا
لِمَصَـبّـات ِ قربِـكـم شـلالـي
وضعونـي علـى الحبـال ِ رقابـا ً
قد تُجيد ُ الرقاب ُ شنـق َ الحبـال
ِ
ظنّكـم صـادق ٌ ولكـن بغـيـري
ليس عندي يَحِـل ُّ ذبـح ُ الجمـال ِ
أنا أهـوى بكـل ِّ أرض ٍ ووقـت ٍ
غيـر أنّـي أدور ُ حـول َ الكمـال ِ
والتـي اخترتُهـا أنيسـة َ قلـبـي
لـن تروهـا إلا بصمـت ِ انشغالـي
وأنـا لسـت ُ كالشبـاب ِ حيـاة ً
فطموحـي أثـار َ فِـي َّ المعـالـي
ثورة ُ العصـر ِ هـذه ليـس همّـي
إن َّ همّـي يُبيـد ُ عـزم َ الجـبـال ِ
بُحت ُ سـرّي وقـد تَكتّـم َ عنّـي
ونفيـت ُ المُـبـاح َ بالإحتـيـال
ِ
حيـن َ أبقيـت ُ دمعتـي وكتـابـي
وتَمنّيـت ُ لـو يطـول ُ احتمالـي
هي في الحقـل ِ ذي فراشـة ُ قلبـي
فاسألـوهـا لِتعـرفـوا منـوالـي
كان ظنّـي بأنّنـي صـرت ُ أهـلا ً
لِهـواكـم فأخـطـأ َ استعجـالـي
كل ُّ ما ظل َّ أن ّ شخصـي غريـب ٌ
لـم يـزل فـي محطّـة ِ الإهـمـال ِ
كم ( لماذا ) أقول ُ ؟؟ والصوت ُ يُخفي
في حنايـاي َ غُصّـة ً مـن سؤالـي
ما لِمثلي يُقـال ُ مـا قيـل َ عنهـا
تعب َ المـاء ُ يـا ظهـور َ الجِمـال ِ
ومـدار ُ الأيـام ِ عـاث َ بـأفـلا
كِـي وغَنّـى وقصّتـي لا تُبـالـي
ما الذي يقلب ُ الموازيـن َ عنـدي ؟
أنفـور ٌ ؟ أم استُهـيـن َ بحـالـي ؟
لا تبوحـوا فقـد عرفـت ُ مقامـي
في رؤاكـم وحـان وقـت ُ زوالـي
لو أردتم مـا طـال هـذا انتظـاري
سَتَمَلّـون َ لـو أطلتـم جـدالـي
وهواكـم لـلأمـر ِ لا مَنطِـقِـي ٌّ
لست ُ شمسا ًلِتَبحثـوا عـن ظِلالـي
وستبقون َ رغم َ مـا قلـت ُ أحـرا
را ً فأنتم أعنـاب ُ هـذي السِّـلال ِ
لكم الرأي ُ شئـت ُ أم لـم أشـأ ذا
ك َ انتظاري قضـى علـى أحوالـي
إفعلـوا مـا بـدا لكـم ودعونـي
عَتبـي لـن يفُـك َّ لـي أغـلالـي
قـد رسمتـم مجـرّتـي بنـجـوم ٍ
زائفـات ٍ عنهـن َّ بـان انفصالـي
وأدَرتم لِذلـك َ الصـوت ِ ظهـرا ً
إذ رأيتـم علـى الهـوى زلـزالـي
ليس مثلي ، تُرى الأمـور ُ بطـور ٍ ،
معـه هكـذا وفيـم َ انعـزالـي ؟؟
قـد عرفتـم وتعـرفـون َ بـأنّـي
رِفعة ُ النفـس ِ واحتـراف ُ المَقـال
ِ
نَمِـر ٌ قاهـر ٌ ولـكـن ألـيـف ٌ
إن يكـونـوا فَقِـلّـة ٌ أمـثـالـي
رجـل ٌ لا يقيـم ُ للكـون ِ وزنـا ً
سرت ُ دربا يُخيف ُ كـل َّ الرجـال ِ
مُـرّة ٌ قصتـي فــلا تُخطِـؤونـي
لي َ وجـه ٌ ينـوب ُ عـن أشكالـي
ولكم مـن هـذا التّصـوّر ِ حِلِّـي
إن َّ رأسـي ممّـا تَشكّـون خــال ِ
إن َّ لـي شاعـر ٌ يـنـام ُ بقلـبـي
هو عشقي وكـم بـه أنـا سـال ِ
أعزب َ الروح ِ سوف َ أقضي حياتـي
وسأُحـيـي بفكـرتـي كرنفـالـي
أصدقائـي مللـت ُ حتّـى مكانـي
يـأس ُ نفسـي مُفَكّـر ٌ باغتيـالـي
إن َّ هذي السطور َ تبكـي وجـودي
رُبّمـا وعدُهـا لِوعـد ِ انـحـلال ِ
أملـي بينكـم فــلا تُفقِـدونـي
أمـلـي أو تُـأخّـروا استقبـالـي
لم أعد قـادرا ً علـى الصبـر حتّـى
تختموا أمرَكـم بكـم مـن خلالـي
إن بقيتـم مُصَمّمـيـن عـلـى هـ
ـذا فهـذي وصيّـة ُ الآمــال ِ :
كَفّـنـونـي إذا ً ولا تدفـنـونـي
سـوف تأتـي حبيبـتـي برمـالـي
الوصية هي آخر ُ ما يتركه صاحبها قبل موته
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
زيد خالد عليزيد خالد عليالعراق☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح322
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©