تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 20 فبراير 2010 04:14:21 م بواسطة المشرف العامالسبت، 20 فبراير 2010 04:32:53 م
0 348
أَبى الرَسمُ بِالجَونَينِ أَن يَتَحَوَّلا
أَبى الرَسمُ بِالجَونَينِ أَن يَتَحَوَّلا
وَقَد زادَ بَعدَ الحَولِ حَولاً مُكَمَّلا
وَبُدِّلَ مِن لَيلى بِما قَد تَحُلُّهُ
نِعاجَ المَلا تَرعى الدَخولَ فَحَومَلا
مُلَمَّعَةً بِالشَأمِ سُفعاً خُدودُها
كَأَنَّ عَلَيها سابِرِيّاً مُذَيَّلا
كَأَنَّ جُنوداً رَكَّزَت حَيثُ أَصبَحَت
رِماحاً تَعالى مُستَقيماً وَأَعصَلا
فَلا قَومَ إِلّا نَحنُ خَيرٌ سَياسَةً
وَخَيرٌ بِقِيّاتٍ بَقينَ وَأَوَّلا
وَأَطوَلُ في دارِ الحِفاظِ إِقامَةً
وَأَربَطُ أَحلاماً إِذا البَقلُ أَجهَلا
وَأَكثَرُ مِنّا سَيِّداً وَاِبنَ سَيِّدٍ
وَأَجدَرُ مِنّا أَن يَقولَ فَيَفعَلا
قُرومٌ نَمَتنا في فُروعٍ قَديمَةٍ
بِحَيثُ اِمتَناعُ المَجدِ أَن يَتَنَفَّلا
حُماةٌ غَداةَ الرَوعِ يَأمَنُ سَربُنا
إِذا دَهِمَ الوِردُ الضَعيفَ المُذَلَّلا
مَصاليتُ ضَرّابونَ في حَومَةِ الوَغا
إِذا الصارِخُ المَكروبُ عَمَّ وَخَلَّلا
وَنَحنُ تَرَكنا عَنوَةً أُمَّ حاجِبٍ
تُجاوِبُ نَوحاً ساهِرَ اللَيلِ ثُكَّلا
وَجَمعَ بَني غَنمٍ غَداةَ حُبالَةٍ
صَبَحنَ مَعَ الإِشراقِ مَوتاً مُعَجَّلا
بِكُلَّ سُرَيجِيٍّ جَلا القَينُ مَتنَهُ
رَقيقِ الحَواشي يَترُكُ الجُرحَ أَنجَلا
وَعُذرَةَ قَد حَكَّت بِها الحَربُ بَركَها
وَأَلقَت عَلى كَلبٍ جِراناً وَكَلكَلا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خُراشَة العَبسيغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي348
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©